fbpx
حوادث

تخفيض الحبس لمتهمين بالتحرش الجنسي والسرقة بسلا

اعترضا سبيل شابة وتحرشا بها واستوليا على أموالها وهاتفها

خفضت غرفة الاستئناف الجنائية بالرباط، الثلاثاء الماضي، عقوبتين حبسيتين صادرتين في حق متهمين بسلا، من ثمانية أشهر حبسا، إلى سبعة أشهر حبسا بتهمة السرقة الموصوفة والضرب والجرح.

مبالغ مالية

استولى المتهمان على مبلغ مالي قدره 2000 درهم كان بحوزة الضحية أثناء اعتراض سبيلها بحي مولاي إسماعيل بسلا، ومكنت التحريات من إيقافهما.
كانت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية لسلا، فككت العصابة، بداية السنة الجارية، بعدما اعترضت سبيل الشابة بحي مولاي إسماعيل بسلا، وتحرشت بها جنسيا، كما اعتدى أحد المتهمين، على شقيقها واستولى على حافظة نقودها ومبالغ مالية قدرها 2000 درهم، ولاذا بالفرار في اتجاه أحياء هامشية بالمدينة.
وأورد مصدر مطلع أن المتورطين لاذا بالفرار بعد تنفيذ الجريمة، وسجلت الضحية شكاية لدى المصالح المختصة، فتمكنت عناصر الشرطة القضائية من إيقافهما، وإحالتهما على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط.
وأثناء الاستماع إلى المتهمين أقر أحدهما أنه اعترض سبيل الشابة وطلب منها درهما، وبعدما رفضت دخل معها في شنآن، بينما كشفت الضحية أنه أثناء توجهها من الرباط، ووصولها إلى سلا، وجدت شقيقها ينتظرها، فاعترض المتهمين سبيلهما، وسلباها هاتفها المحمول ومبلغا ماليا به وثائقا تعريفية، ولاذا المتورطان بالفرار، ما دفعها إلى تسجيل شكاية إلى المصالح المختصة، كما أدلت بأوصاف لهما إلى مصالح الضابطة القضائية.
وحسب ما علمته «الصباح»، أحيل الموقوفان على الوكيل العام بالرباط بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والتحرش الجنسي، وأحال الوكيل العام للملك الملف على غرفة الجنايات الابتدائية، وقرر إيداعهما السجن المحلي بسلا.
واستدعت مصالح الضابطة القضائية شقيق الضحية، واستمعت إليه في محضر رسمي، أكد فيه أنه كان ينتظر شقيقته القادمة  من الرباط، وبعد وصولها إلى حي مولاي إسماعيل بسلا، اعترض الظنينان سبيلها، وقاما بسرقتها والاستيلاء على مبلغها المالي ووثائقها الإدارية، مشيرا أنه بعدما تدخل قام أحدهما بالاعتداء عليه بواسطة السلاح الأبيض.  
وأدانت الهيأة القضائية بالغرفة المذكورة المتهمين بثمانية أشهر حبسا لكل واحد منهما، وغرامات مالية لفائدة خزينة الدولة، واستأنف دفاعهما الحكم الابتدائي، وخفضت غرفة الاستئناف الجنائية الحكم من ثمانية أشهر حبسا إلى سبعة أشهر.
وحسب معلومات «الصباح» يتوفر متهم على سبعة سوابق عدلية في الاتجار بالمخدرات والسرقة الموصوفة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والاتجار في الأقراص المهلوسة والاحتجاز والاغتصاب وهتك العرض…، ارتكبها بعدد من أحياء المدينة، بينما يتوفر شريكه على سابقتين تتعلقان بالاتجار في المخدرات.
وأثناء تنقيط اسميهما بالناظمة الالكترونية والمحفوظات الولائية، تبين أنهما لا يتوفران على شكايات مسجلة ضدهما أمام مصالح النيابة العامة أو مصالح أمن المنطقة الأمنية الإقليمية بسلا.  

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى