fbpx
حوادث

تلميذ ضمن عصابة لترويج المخدرات بالبيضاء

التلميذ يدرس في السنة أولى ثانوي ومصالح الأمن نصبت كمينا للإيقاع به

أوقفت عناصر الدائرة الأمنية 26 بمبروكة بالبيضاء، في عمليات متفرقة نهاية الأسبوع الماضي، أربعة أشخاص بتهمة ترويج المخدرات، من بينهم تلميذ يدرس بالسنة أولى ثانوي.
وقالت مصادر أمنية لـ»الصباح»، إن اعتقال المتهمين، جاء بعد ثلاث عمليات أمنية قامت بها عناصر الدائرة، بأحياء مبروكة التابعة لعمالة مقاطعات مولاي رشيد، وبالضبط بالقرب من سوق «شطيبة» ومقبرة «الشهداء». وكشفت المصادر أن هذه العملية الأمنية الأولى أسفرت عن إيقاف مروج للمخدرات، إذ بعد تفتيشه عثرت عناصر الشرطة على كميات من مخدر الشيرا على شكل قطع معدة للبيع، اعترف المتهم أنه يقوم بترويجها بالمنطقة بين شباب الحي. وبعدها، تمكنت عناصر الشرطة في عملية ثانية من إيقاف ثلاثة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 سنة، من بينهم تلميذ في السنة أولى ثانوي، يتاجرون في المخدرات. وكشفت المصادر أن عناصر الأمن توصلت بإخبارية تفيد أن المتهمين الثلاثة، يقومون بشراء المخدرات من درب الكبير بقيمة 200 درهم، ويقومون بتقسيمها إلى قطع صغيرة ويعيدون بيعها من جديد.
وبعد توصلها بهذه المعلومات، نصبت عناصر الأمن كمينا، أشرف عليه رئيس الدائرة الأمنية، الذي كلف شخصا بشراء المخدرات من المتهمين، وفي اللحظة التي حاولوا تسليمها إليه، اعتقلوا في حال تلبس. وخلال تفتيشهم، تبين أنهم يتحوزون كميات من المخدرات، إذ ضبط لدى التلميذ ست قطع من مخدر الشيرا معدة للبيع.
وفي عملية أمنية أخرى، نجحت عناصر الدائرة الأمنية نفسها، من اعتقال تاجر مخدرات القوية «كوكايين» بالتقسيط، بعد توصلها بمعلومات عن نشاطه الإجرامي ومكان ترويج بضاعته السامة.  وأكدت المصادر أن  المتهم يملك مقهى بحي «بورنازيل»، صدرت في حقه مذكرة بحث بخصوص الاتجار في هذا النوع من المخدرات، مبرزة أنه رغم سكنه بحي بورنازيل، إلا أنه اعتقل في دائرة نفوذ الدائرة الأمنية لمبروكة رفقة فتاة، وبعد تفتيشه تم حجز ستة غرامات من الكوكايين كان المتهم ينوي ترويجها بالمنطقة، ليحال على الشرطة القضائية لاستكمال البحث والتحقيق. وتشهد منطقة مبروكة، حملات أمنية مكثفة من قبل المصالح الأمينة التابعة لها، بعد تغيير طال المسؤولين والمشرفين عليها، إذ في ظرف وجيز نجحت في إيقاف العديد من المبحوث عنهم في مجال السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والاغتصاب، وتجارة المخدرات، إذ كانت المنطقة تسجل ضمن البؤر السوداء بالبيضاء خصوصا بالقرب من سوق «شطيبة» ومقبرة الشهداء، إذ يستغل المنحرفون خلو المكان من المارة لارتكاب جرائمهم، خصوصا ضد فتيات يعملن ببعض المعامل القريبة من المنطقة، كان آخرها إيقاف خمسة متهمين أحيلوا على العدالة، اختطفوا فتاتين تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حاولوا اغتصابهما.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق