fbpx
حوادث

حجز 156 دجاجة غير صالحة للاستهلاك بالجديدة

وضعت الضابطة القضائية لدى المصالح الأمنية بالجديدة، زوال أول أمس (الأربعاء) تاجرا للدجاج، تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم. وأكدت مصادر أمنية لـ»الصباح»، أن التاجر المذكور، تم إيقافه متلبسا ببيع دجاج غير صالح للاستهلاك حسب السلطات المحلية التابعة للملحقتين الإداريتين الأولى والرابعة والمصالح الأمنية

. وتمكنت المصالح الأمنية والسلطات المحلية، من حجز سيارة من نوع «بيكوب»، محملة ب 156 دجاجة غير قابلة للاستهلاك بالقرب من المؤسسة التعليمية ابن رشيق القيرواني المعروفة بمدرسة بيريز، كان صاحبها يتاجر بها في ظروف غير مشروعة، قبل أن توضع السيارة المحجوزة بالمستودع البلدي بالجديدة.  وصرحت المصادر نفسها، أن تاجر الدجاج الموقوف، تمكن من بيع كمية منه في عدة مناطق من المدينة في غفلة من عيون السلطات المحلية وأعوانها. وتبين بعد حجز الدجاج والكشف عنه، أنه غير صالح للاستهلاك وأن هذه العينة موجهة لعملية التناسل فقط وليس من أجل ترويجه للمستهلك حسب المصادر الأمنية ذاتها. وعلمت «الصباح» من مصادرها الخاصة، أن الكمية المحجوزة من الدجاج نقلت إلى المجزرة البلدية، حيث تم حرقها ودفنت بمكان تابع للجماعة القروية لمولاي عبد الله.إلى ذلك أكدت مصادر قريبة من التاجر أن الدجاج الذي يترواح وزنه ما بين كيلوغرامين وثلاثة كيلوغرامات، صالح للاستهلاك وأن مسألة الحجز ما هي إلا تصفية حسابات قديمة بينه وبين السلطات المحلية، كما حدث مع الجزار الذي تم إيقافه يوم الأحد الماضي، وتم حجز حوالي 240 كيلوغراما تم حرقها وإتلافها، رغم التأشير عليها من المصالح البيطرية بأولاد افرج.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

 

 وعلمت «الصباح» أنه تم إخلاء سبيله بعد تقديمه أمام النيابة العامة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى