fbpx
وطنية

ودادية القضاة تتحفظ على أي قانون لا تشارك فيه

اعتبرت رأي القضاة قوة اقتراحية أمر بها رئيس السلطة القضائية الملك محمد السادس

تحفظت الودادية الحسنية للقضاة على صدور أي قانون متعلق بالقضاة يناقش في غيابها، وأكدت الودادية في بلاغ لها ضرورة الاطلاع على مشروعي القانونين المتعلقين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة، اللذين سيعرضان على الجهات المعنية، على اعتبار ارتباطهما بالحياة المهنية للقضاة، بالإضافة إلى أن ذلك يدخل ضمن صميم انشغالات الجسم القضائي بالمملكة في هذا الظرف التاريخي والدقيق الذي تمر منه السلطة القضائية، في ظل مقتضيات الدستور الجديد. وكان مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أعلن في الأيام القليلة الماضية قرب الانتهاء من إعداد مشروعي قانون يخصان المجلس الأعلى للسلطة القضائية والقانون الأساسي للقضاة، والمنتظر رفعهما ضمن المقترحات الخاصة بالحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة إلى الملك قريبا.
ونبهت الودادية الحسنية للقضاة جميع الفاعلين في هذا المجال إلى ضرورة اعتبار رأي القضاة قوة اقتراحية أمر بها رئيس السلطة القضائية الملك محمد السادس نصره الله في عدة رسائل وخطابات سامية.
واتخذ موقف الودادية خلال اجتماع مكتبها المركزي الجمعة الماضي الذي تدارس العديد من النقاط تخص خلق مكاتب جهوية على مستوى كل دائرة استئنافية، سيما الدوائر الاستئنافية التي لا تتوفر على مكاتب جهوية، والموافقة على انضمام هيأة كتاب الضبط بمختلف مكوناتها للاتفاقيات المبرمة من طرف الودادية، وعيا منها بأهمية كتابة الضبط ودورها المحوري في منظومة العدالة، ما يخول لها  تبعا لذلك، الاستفادة من جميع المكاسب والامتيازات المتاحة من خلال هذه الاتفاقيات.
بالإضافة إلى تدارس وضعية القضاة الجدد المنتمين إلى أفواج الملحقين القضائيين 37  و38 و39 و40 ، والخطوات التي اتخذوها بانتخاب مكتب يمثلهم ضمن أجهزة الودادية الحسنية للقضاة، حسب ما أصبح ينص عليه القانون الأساسي الجديد، ثمن رئيس الودادية عبد الحق العياسي “المجهودات المبذولة من قبل بعض أعضاء المكتب الجديد  فيما يتعلق بإنشاء صفحة تواصلية على الموقع الاجتماعي “فيسبوك” باسم الودادية، وحث الجميع  على الانخراط والمساهمة الفعالة فيها مع الالتزام بمبدئي الجدية والموضوعية والالتزام بواجب التحفظ الملقى على عاتق القضاة بصفة عامة، دون أن ينال ذلك من الحق في التعبير”.
وتدارس اجتماع المكتب المركزي للودادية الحسنية للقضاة  الندوة الوطنية المزمع تنظيمها شهر شتنبر المقبل في موضوع سمو الاتفاقيات الدولية عن القوانين المحلية، كما نص على ذلك الدستور الجديد، بالإضافة إلى زيارة وفد قضائي فلسطيني إلى المغرب في إطار الشراكة المبرمة ما بين الودادية والمركز الدولي للتعاون القضائي بلاهاي، إذ ستشرف الودادية على إطلاع الوفد على تجربة النيابة العامة بالمغرب من خلال زيارة ميدانية لكل من محاكم الدار البيضاء ومراكش.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق