fbpx
وطنية

الوكالة الحضرية للبيضاء خارج سيطرة بنعبدالله

لم تتمكن حكومة بنكيران من بسط سيطرتها على الوكالة الحضرية للدار البيضاء، وتركتها بيد وزارة الداخلية، بدل وزراة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة التي أحالت على المجلس الحكومي الأخير مشروع مرسوم يقضي بإنشاء مجموعة من الوكالات الحضرية في عدد من الأقاليم، فيما استثنى أخرى، نظير عمالة كرسيف. وعلمت “الصباح” أن رئيس الحكومة رفض فتح ملف الوكالة الحضرية لأكبر مدينة، وإخضاعها لتعليمات وزارة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة، بدل وزراة الداخلية التي تعين على رأسها مسؤولا برتبة عامل، وليس مديرا كما هو الشأن بالنسبة إلى باقي الوكالات الحضرية الأخرى.
ويندرج مشروع المرسوم الذي أعده نبيل بنعبدالله، في سياق يرتبط بصفة عامة بتطورالإطار العام لاشتغال الوكالات الحضرية، منذ إنشائها سنة 1984 كمؤسسات عمومية تتموقع فاعلا رئيسيا لتدبير واقع التعمير ببلادنا، وآلية مؤسساتية ضرورية لمواكبة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مختلف مدن وقرى وجهات المملكة. ويندرج مقترح إحداث الوكالات الحضرية الجديدة الأربع في إطار تصور شمولي للإصلاح، على أساس دراسة أعدتها الوزارة حول إعادة التموقع والأدوار الجديدة للوكالات الحضرية تهدف بالأساس إلى تجاوز الإكراهات التي تطرحها شساعة النفوذ الترابي لبعض هذه الوكالات، وما ينتج عن ذلك من كثرة الملفات المعروضة عليها، وانعكاسه على المدة اللازمة للبت فيها، والانسجام مع الأدوار الجديدة المنوطة بالوكالات الحضرية في ظل الاختصاصات الجديدة الموكولة للوزارة في ميدان سياسة المدينة، ورفع جودة وفعالية الخدمات التي تقدمها، وتقريبها من المواطنين وعموم المتدخلين، ومواكبة الأوراش التنموية التي تعرفها بلادنا.
وتم الاعتماد في اقتراح إحداث الوكالات الحضرية الجديدة على عدة معايير تتجلى أساسا في إعطاء الأولوية للمجالات الترابية التي تعرف ضغطا كبيرا في ميدان التعمير، ودعم وتعزيز مجهودات الجماعات الترابية في ميدان التدبير الحضري، وتشجيع الاستثمار ومواكبة المشاريع المهيكلة، والأخد بعين الاعتبارعدد الجماعات الترابية داخل النفوذ الترابي للوكالة الحضرية، وكذا مستوى الكثافة السكانية بها. ويتعلق الأمر بإحداث وكالة حضرية لتارودانت، ويشمل نطاق اختصاصها أقاليم تارودانت وتيزنيت وسيدي إفني، وستعالج ما يربو عن 4200 ملف (30 في المائة من طلبات الوكالة الحضرية الأم)، وتتوفر على ملحقتين عمليتين، وتسهر على 133 جماعة ترابية (منها 12 حضرية)، وتغطي ما يناهز 30 ألف كيلومتر مربع (83 في المائة من نفوذ الوكالة الحضرية الأم).
أما الوكالة الحضرية لبرشيد، فيشمل نطاق اختصاصها إقليمي برشيد وابن سليمان، وستعالج ما يربو عن 3800 ملف (44 في المائة من طلبات الوكالة الحضرية الأم)، وتتوفر على ملحقتين عمليتين، وتسهر على 29 جماعة ترابية (منها 11 حضرية)، وتغطي ما يناهز 5300 كيلومتر مربع (31,5 في المائة من نفوذ الوكالة الحضرية الأم). ويشمل نطاق اختصاص الوكالة الحضرية للعرائش، إقليمي العرائش ووزان، وستعالج ما يربو عن 1900 ملف (38 في المائة من طلبات الوكالة الحضرية الأم)، وتتوفر على ملحقتين عمليتين، وتسهر على 29 جماعة ترابية (منها 11 حضرية) وتغطي ما يناهز 4500  كيلومترمربع  (39 في المائة من نفوذ الوكالة الحضرية الأم).
وسيشمل نطاق الوكالة الحضرية للصخيرات- تمارة، عمالة الصخيرات- تمارة، وستعالج ما يربو عن 2000 ملف (34 في المائة من طلبات الوكالة الحضرية الأم)، وتتوفر على ملحقتين عمليتين، وتسهر على 10 جماعات ترابية (منها 5 حضرية)، وتغطي ما يناهز 1000 كيلومتر مربع (56 في المائة من نفوذ الوكالة الحضرية الأم).

عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق