fbpx
حوادث

الرشوة تطيح بنائب لأراضي الجموع بخريبكة

رجال الدرك الملكي حاصروه وحجزوا 300 درهم تسلمها من ثلاث نساء

أسقط كمين قضائي، أشرف عليه عبد الواحد الهلوجي، النائب الأول لوكيل الملك بابتدائية خريبكة، رفقة عنصرين من المركز القضائي للدرك الملكي، زوال الاثنين الماضي، (أسقط) نائبا لأراضي الجموع، بالجماعة القروية أولاد عبدون، متلبسا بتسلم رشوة من ثلاث نساء.
وعلمت «الصباح» أن المسؤول عن أراضي الجموع، كاد يغمى عليه، بعد مباغتته من قبل رجال الدرك الملكي، بزي مدني، ومحاصرته، وحجز مبلغ 300 درهم تسلمها من ثلاث نساء، رشوة مقابل تسجيل أسمائهن بقائمة ذوي الحقوق. وأضافت المصادر ذاتها أن صدمة الموقف تسببت في انهيار المشتبه فيه، الذي خارت قواه وكاد يسقط على الأرض.
واستنادا إلى إفادات المصادر نفسها، أخبر النائب الأول لوكيل الملك بابتدائية خريبكة، الموقوف بصفته القضائية، وصفة مرافقيه من رجال الدرك الملكي، وسبب إيقافه، متلبسا بتسلم مبلغ مالي، يعتبر رشوة مجرمة بالقانون، ليتم تصفيده ونقله عبر سيارة خاصة، إلى مقر الدرك لاستكمال التحقيق القضائي.
ووفق إفادات مصادر «الصباح»، اتصلت امرأة تقطن بجماعة أولاد عبدون، بمدخل إقليم خريبكة، بواسطة الرقم الأخضر لمحاربة الرشوة، برئاسة النيابة العامة بالرباط، مشتكية من تعرضها، وجاراتها لعملية ابتزاز من قبل نائب أراضي الجموع بالمنطقة، الذي طلب منهن مده بمائة درهم لكل واحدة، مقابل تسجيلهن بقائمة ذوي الحقوق. ووجه مسؤولو رئاسة النيابة العامة المشتكية، رفقة صديقتيها، إلى مكتب وكيل الملك بابتدائية خريبكة، الذي استمع إلى شكايتهن، بمكتبه، وحرر محضرا أوليا حول تفاصيل الواقعة، ونسخ ثلاث أوراق مالية من فئة 100 درهم، احتفظ بها بمكتبه، ليكلف نائبه الأول، رفقة عناصر المركز القضائي، بالتوجه إلى المكان الذي حددته النسوة مع المشتبه فيه لتسلم مبلغ الرشوة.
وأضافت المصادر ذاتها أنه مباشرة بعد تسلم نائب أراضي الجموع المبلغ المالي من إحداهن، ووضعه في جيب سرواله،  حاصره رجال الدرك الملكي ونائب وكيل الملك، ليتم تصفيده ونقله لمقر الدرك الملكي.
واستمعت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بخريبكة، للنسوة الثلاث، كل واحدة في محضر قانوني، تضمن معلومات موحدة، بتعرضهن للمساومة والابتزاز المالي، بإجبارهن من قبل نائب أراضي الجموع، على دفع مبلغ مائة درهم لكل واحدة منهن، مقابل تضمين أسمائهن بقائمة ذوي الحقوق.
وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية، وضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، بمركز الدرك الملكي بخريبكة، حيث ستتم إحالته على أنظار وكيل الملك، صباح أمس (الأربعاء). وأضافت المصادر نفسها أنه تم الاستماع إلى المشتبه فيه، في محضر قانوني، حول المنسوب إليه، استهله بنبذة عن حياته الخاصة، وكيفية انتدابه نائبا لأراضي الجموع، وصلاحياته في تسجيل ذوي الحقوق من المنتسبين لهذه المنطقة، الذين يستفيدون من تعويضات مالية عن هذه العملية. كما اعترف بتورطه في طلب مبلغ مالي من النساء الثلاث، مقابل تسجيلهن بقائمة المستفيدات، مبديا ندمه عن فعلته، وطلب الصفح.
حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى