fbpx
حوادث

نصاب يبتز النساء ببني ملال

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال على النيابة العامة المختصة، أخيرا، مشتبها فيه، للنظر في التهم المنسوبة إليه بعد إيقافه متلبسا بالجريمة، وإحالته على العدالة.
وحسب مصادر «الصباح»، يتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 38 سنة، من ذوي السوابق القضائية كان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال المقرون بالابتزاز والتشهير. ورغم اقتفاء آثاره، كان المتهم الموقوف حذرا في تحركاته، لعلمه بصدور أوامر بإيقافه إثر تزايد أعداد الضحايا الذين استغل ثقتهم فيه، وواصل ابتزازهم من أجل الحصول على مزيد من المال. وبعد أن تزايد عدد الضحايا، شكلت المصالح الأمنية خلية لمعرفة تفاصيل عمليات النصب التي كان ينفذها المتهم الموقوف الذي عرض نساء للابتزاز، بعد أن تمكن من وضع يده على صور خاصة بهن، حصل عليها بطرق تدليسية، بعد تقديم وعود بالزواج لبعضهن وتوفير عمل لهن، مقابل إصراره على سلبهن مبالغ مالية، كان يتوصل بها بين الفينة والأخرى بطرق مختلفة. وقادت الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية فور توصلها بشكايات عدة في الموضوع إلى تحديد هويته، بعدها فرضت عليه متابعة دقيقة قبل أن تصدر أوامر بإيقافه قرب أحد الأسواق الممتازة بمدينة بني ملال بعد نصب كمين له.

ورغم محاولاته الفرار من الحصار المضروب عليه، استسلم لعناصر الشرطة التي كانت حازمة في تنفيذ أوامر لوضع حد لمعاناة ضحايا كان يبتزهن، مقابل حصوله على مبالغ مالية.  وبعد نقله إلى مخفر الشرطة، تم الاستماع إليه تمهيديا بناء على شكايات الضحايا، التي عرضت فيها تفاصيل عمليات الابتزاز التي كان يمارسها عليهن، بعد أن استغل ثقتهن فيه وحاجتهن للعمل.

وأسفرت عملية التفتيش المنجزة بمنزله الذي يوجد بمدينة بني ملال، عن حجز هواتف محمولة وعدد من الإيصالات الخاصة بتحويلات مالية ونسخ من بطائق التعريف الوطنية ونسخ شهادات تعليمية وصور شمسية وبطاقات بنكية تخص عددا من الضحايا المفترضين.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى