الرياضة

مـنـخـرط يـقـاضــي أولـمـبـيــك آسـفــي

استدعت المحكمة الابتدائية لمدينة آسفي مكتب أولمبيك آسفي لكرة القدم لحضور الجلسة التي ستعقدها يوم عاشر نونبر المقبل للنظر في الدعوى المرفوعة على الفريق من طرف المنخرط أحمد الرافعي، بعدما تم التشطيب عليه.
وأكد الطرف المشتكي أن قرار طرده باطل، بحكم أنه أدى واجب الانخراط كاملا، ولا يحق للفريق طرده، مؤكدا أنه احترم المسطرة المعمول بها، وتابع دفاع المنخرط أنه لا يحق للمكتب المسير طرد موكله، وتسليمه القرار عن طريق عون قضائي.
وحددت المحكمة أجلا للفريق ينتهي في تاريخ عقد الجلسة من أجل الإدلاء بأجوبته كتابيا، وفي حال عدم الجواب ستصدر حكما غيابيا. وفي المقابل، برر أولمبيك آسفي قرار التشطيب بأن المنخرط المذكور لم يحترم القانون الداخلي للفريق، واتهم  بالتشويش على الفريق.
وكان هذا المنخرط نافس الرئيس الحالي خلدون الوزاني على الرئاسة، وحصل على صوت واحد مقابل 22 صوتا.
وفي رده، قال الناطق الرسمي حميد جفوي إنه لا يحق لهذا المنخرط اللجوء إلى المحكمة، وكان عليه الذهاب أولا إلى الجامعة.
وتابع جفوي في تصريح ل”الصباح الرياضي”: “أؤكد باسم المكتب المسير أن مثل هذه القرارات لا يتم التراجع عنها وأن قانون الجمعيات والأندية واضح وأيضا قانون المنخرط ولا يحق لمن تم التشطيب عليه اللجوء إلى القضاء، القرار نهائي ولا رجعة فيه”.
يشار إلى أن أولمبيك آسفي خسر في الآونة الأخيرة ثلاث قضايا رفعت ضده من طرف الإيفواري بوريس لاندري واللاعب السابق عثمان نعينيعة وفريق الشباب الرياضي السالمي.
حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق