fbpx
الأولى

“الفار” يتورط في فضائح التحكيم

عادت أخطاء التحكيم إلى الواجهة، في مباريات الدورة السابعة، من بطولة القسم الأول لكرة القدم، أول أمس (الأحد).
واحتسب عادل زوراق، حكم الساحة، ونبيل برقية، حكم “الفار”، ضربة جزاء غير موجودة لنهضة بركان، في الدقائق الأخيرة، سجل منها محسن ياجور هدف التعادل (1-1).
وقال حميد البعمراني، الحكم السابق، إن تدخل مدافع شباب المحمدية (أيوب الطين) سليم، ولا يستدعي إطلاقا إعلان ضربة جزاء، مشيرا إلى أن الخطأ يتحمل مسؤوليته حكم الساحة، بالنظر إلى وضوح الحالة، وحكم “الفار”، الذي لم ينبهه.
وسار محمد الموجه، خبير التحكيم، في السياق نفسه، إذ كتب في تدوينة على حسابه بـ “فيسبوك”، أن ضربة الجزاء التي أعلنها زوراق غير صحيحة. ورفض زوراق إعلان ضربة خطأ واضحة، لصالح هيرفي كاي، لاعب شباب المحمدية، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، وطالب بمواصلة اللعب، رغم أن الحالة واضحة، حسب البعمراني، وتستدعي إعلان ضربة خطأ مباشرة، وإنذار مدافع نهضة بركان.
ورفع الحكم المساعد بدوره رايته، معترضا على هدف كمال القيرع، مهاجم شباب المحمدية، بدعوى تسلل، قبل أن يؤكد حكم “الفار” مشروعية الهدف.
وقال البعمراني إن الحالة واضحة، وتؤكد ضعف الحكم المساعد، الذي رفع رايته في حالة واضحة، وهو الرأي نفسه، الذي عبر عنه الموجه، في تدوينة. وشهدت مباراة سريع وادي زم والدفاع الجديدي، والتي انتهت بفوز الفريق الدكالي بهدفين لصفر، أخطاء للتحكيم، ارتكبتها الحكمة بشرى كربوب، ومساعدتها.
ورغم عودتها إلى منصة “الفار”، لم تحتسب كربوب ضربة جزاء واضحة لسريع وادي زم، بعد تدخل عنيف لمعاذ شكاك في حق أيوب طالب ربه، الذي تعرض لإصابة بالغة. واستغرب لاعبون من الفريقين إعلان الحكمة تسللا، بعد تنفيذ رمية شرط، ضدا على قوانين اللعبة.
وقال لاعبون إن قرارات الحكمة ومساعدتها أثارت استياءهم، فيما علق حميد البعمراني على تعيين كربوب بالقول إنه قرار إيجابي وشجاع من جامعة كرة القدم، مشيرا إلى أن الحكمة، ورغم بعض الملاحظات، إلا أنها أظهرت إشارات جيدة، خصوصا من حيث اللياقة البدنية، والسلطة التقديرية وتحمل الضغط.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى