fbpx
مجتمع

وزارة الصحة تستجيب لمطالب الأطباء

استجابت وزارة الصحة لمطالب أطباء القطاع العام، بالعودة إلى التوقيت الرسمي والقانوني للعمل، والتعويض المادي للمشتغلين في مراكز التلقيح يوم السبت، إضافة إلى اعتماد نظام للتناوب بين فرق التلقيح لتجنب إرهاق البعض فقط من الشغيلة الصحية، ورفع ميزانية التغذية لتوفير وجبات ذات جودة كما وكيفا، إضافة إلى تعزيز التواصل مع الأطر الصحية حول كل القرارات ومرافقتهم في كل المشاكل المطروحة في وحدات التلقيح.
وتأتي هذه الاستجابة، بعد بلاغ للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عبرت من خلاله عن رفضها التام لأي تجاوز للقانون، في ما يخص ساعات وأيام العمل القانونية، واستنكرت غياب التواصل والتشاور القبلي في ما يخص تدبير الحملة الوطنية التلقيح، كما دعت من خلاله إلى توفير الظروف المناسبة لاستفادة المواطنين واشتغال المنخرطين في حملة التلقيح بالإصغاء إلى همومهم الخاصة والعائلية وملاحظاتهم بخصوص لوجيستيك النقل ووجبات التغذية كما وكيفا، محذرة وزارة الصحة من “مغبة الاستمرار في اتخاد قرارات متهورة وبطريقة أحادية، مما قد يعرض الحملة الوطنية للفشل». وعبرت النقابة، في بلاغها، عن رفضها أي تجاوز لساعات العمل القانونية، إلا إذا كان مؤطرا بعقد تطوعي اختياري واضح وملزم، تترتب عنه حقوق وواجبات متعارف عليها في إطار حراسة مقننة أو غيرها، بما في ذلك التعويض ماديا وكذا بما يكفي من الراحة في إطار تناوب فرق صحية كافية العدد.
ن . ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى