fbpx
حوادث

فضيحـة شيكـات تهـز جماعـة بنسليمـان

مستشار يثير القضية ويوجه اتهامات خطيرة والباشا يستدعي الشرطة

تفجرت فضيحة شيكات ضمان واتهامات بنهب المال العام في الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة ابن سليمان، زوال أول أمس (الخميس)، والتي جرت أطوارها خلف أبواب مغلقة، وشهدت وقوع شجار وتبادل الاتهامات الخطيرة بين أعضاء الأغلبية التي يقودها محمد اجديرة عن الحركة الشعبية.
وأشهر العضو أحمد الشرقي موضوع الشيكات على بياض داخل الدورة، بعد أن اتهم الرئيس في شريط فيديو انتشر على نطاق واسع بتسلم شيكات على بياض من الأغلبية أثناء تكوين المكتب، وأنه رفض إرجاعها لأصحابها، بغية مسكها على سبيل الضمان للمحافظة على أغلبيته وتمرير جل النقط التي يضعها الرئيس.
وأضافت المصادر ذاتها أن الرئيس محمد اجديرة رفض الاتهامات، الموجهة إليه مخاطبا المجلس بأن ما يقع بالدورة ما هو إلا استعداد للانتخابات، قبل أن يقول للعضو أحمد الشرقي “الصناديق بيناتنا” في إشارة إلى موعد الانتخابات.
وعاينت “الصباح”، أثناء حضور الشرطة، قيام العضو أحمد الشرقي، بالتصريح بصوت قوي أن الرئيس، قام تحت الضغط بإرسال أحد نوابه صباح يوم الجلسة وقام بتمكين جميع الأعضاء من شيكاتهم التي ظلت بحوزته لأزيد من خمس سنوات على سبيل الضمان، طالبا من رجال الشرطة إخضاع شيكه لرفع البصمات للتأكد من الأمر.
ولم يشفع تدخل بعض الأعضاء لتهدئة المعني بالأمر، إذ أصر على تسجيل محضر بخصوص واقعة الشيك، وهو الأمر الذي استجابت له العناصر الأمنية، إذ قامت بالاستماع إليه بالمنطقة الأمنية في محضر رسمي، في انتظار رفعه إلى النيابة العامة لاتخاذ المتعين.
كمال الشمسي (بنسليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى