fbpx
الرياضة

الرجاء مهدد بعقوبات بسبب قضية المنصة

دحنان: عدد الميداليات لا يكفي الجميع وأعضاء المكتب تعرضوا للإهانة

تنتظر الرجاء الرياضي عقوبة تأديبية من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب رفض لاعبيه الصعود إلى منصة التتويج وتسلم ميداليات الفوز بالبطولة الوطنية للموسم الرياضي الجاري، بعد نهاية مباراته أمام الفتح الرياضي، أول أمس (الأربعاء)، لحساب الدورة الأخيرة.
وأكد مصدر من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لـ «الصباح الرياضي» أن الرجاء تسبب في إهانة مسؤولين عن وزارة الشباب والرياضة والجامعة، إذ أعد مسؤول جامعي تقريرا بهذا الشأن، وضمنه المشاكل التي حدثت أثناء احتفال الرجاء بلقب البطولة، مشيرا إلى أن علي الفاسي الفهري، رئيس الجامعة، توصل بالتقرير المذكور.
وأوضح المصدر ذاته أن الجامعة لا يمكنها أن تسمح بمرور مثل هذه التصرفات دون اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المتسببين في هذا المشكل الذي لا يمت للروح الرياضية بصلة، سيما أن الرجاء فريق كبير وعلى مسؤوليه أن يكونوا بحجم القيمة المعروف بها منذ القدم، والتي اكتسبها على مر عقود من الزمن، إلى أن أضحى من أقوى الأندية على الصعيد الوطني والإفريقي، مضيفا أنه لم يكن ينبغي السقوط في مثل هذه الانزلاقات التي تسيء إلى سمعة الرجاء.
واعتبر المصدر نفسه أن أصل الخلاف هو مطالبة الرجاء بميداليات لأعضاء المكتب المسير، أنه كان على الفريق أخذ العبرة من مولودية الجزائر الذي رفض لاعبوه تسلم ميداليات في نهائي كأس الجزائر، احتجاجا على تحكيم المباراة النهائية أمام اتحاد الجزائر، وكانت سببا في توقيف أحد مسؤوليه مدى الحياة وبعض اللاعبين موسما واحدا ومنع مدربه جمال مناد من التدريب موسمين.
ومن جانبه، أوضح مصطفى دحنان، رئيس اللجنة التنظيمية للرجاء، أنه لا يحق للمسؤولين الجامعيين أن يفرضوا على الرجاء شروطهم، لأنه حفل يخص فريق الرجاء، ولا يمكن للجامعة أن تبخس الفريق فرحته باللقب.
وأوضح دحنان أن لجنة التنظيم بالجامعة قالت إنها وفرت 30 ميدالية للفريق، قبل أن يبلغهم إداري الجامعة عبد الرحمان بكاوي بإضافة خمس ميداليات أخرى، ثم تلقوا خبرا عن طريق أحمد غايبي بوجود 40 ميدالية، الشيء الذي اعترض عليه الرجاء، بحكم أن العدد لا يكفي الجميع.
وقال دحنان إن أعضاء الفريق تعرضوا للإهانة بعد أن منعوا من دخول الملعب، قبل أن يتدخل رجال الأمن، ولم تعط قيمة إلى رئيس الرجاء، بعد أن استبعد من المكان المخصص للوفد الرسمي، كما أن مسؤولين بالجامعة ضايقوا أعضاء الفريق بمنعهم من الاحتفال، وأخذ صور مع الفريق نهاية المباراة، وكلها عوامل أكدت أن الجامعة لم تنصف الرجاء الرياضي.

صلاح الدين محسن  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق