الرياضة

الطاوسي يستنجد بالشطيبي وأولحاج

ارتباك كبير في تحديد اللائحة النهائية ومحترفون يرفضون الدعوة

شهد مقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، صباح أمس (الخميس)، ارتباكا كبيرا وجدلا واسعا بين أعضاء جامعيين ومسؤولي المنتخب الوطني لكرة القدم، حول توقيت إعلان اللائحة النهائية التي ستواجه منتخب تنزانيا السبت المقبل، لحساب الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة إلى مونديال البرازيل.
وكشف مصدر مطلع لـ “الصباح الرياضي” أن الجامعة قررت إعلان اللائحة النهائية، اليوم (الجمعة)، بسبب عدم تمكنها رفقة الطاقم التقني للمنتخب الوطني من الحسم في العديد من الأسماء، لتعويض غياب بعض المحترفين الذين رفضوا المشاركة في مباراتي تنزانيا وغامبيا، وذلك لمناقشة العروض التي توصلوا بها للموسم الرياضي المقبل من جهة، ولانقطاع حبل الود بين بعضهم ورشيد الطاوسي، مدرب المنتخب الوطني.
وأوضح المصدر ذاته أن الطاوسي اضطر إلى تعويض غياب بعض اللاعبين الذين عبروا صراحة عن عدم رغبتهم في الالتحاق بالمنتخب الوطني، إذ وجه الدعوة إلى كل من شمس الدين الشطيبي ومحمد أولحاج، لاعبي الرجاء الرياضي، وأحد المحترفين بالدوري الفرنسي الثاني، بعد تداول بعض المسؤولين بالجامعة خبر رفض يونس بلهندة وعبد الحميد الكوثري ويوسف العربي الالتحاق بالمنتخب، مشيرا إلى أن اللائحة النهائية ستعرف تغييرات مهمة.
وأضاف المصدر نفسه أن علي الفاسي الفهري، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم غير راض عن المشاكل التي يعيشها المنتخب الوطني في الوقت الراهن، خاصة أن مباراة تنزانيا ستلعب في أقل من عشرة أيام، وكان من المنتظر أن يكون الطاوسي حدد اللائحة التي ستخوضها، وأن يكون متأكدا من وضعية اللاعبين وعلاقته بهم، قبل أن يحدد أسماءهم، معتبرا أن التداول في اللائحة في الفترة الحالية لا يخدم مصلحة المنتخب الوطني.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق