fbpx
الرياضة

الدميعي مرشح لتدريب منتخب الفتيان

الانتقادات تحرج الإسباني بيرناس وتدفعه إلى البحث عن لاعبين جدد
اقترحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على الإطار الوطني هشام الدميعي، الإشراف على المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، خلفا للمدرب الإسباني سيرجيو بيرناس.
وعلمت «الصباح»، أن اختيار جامعة الكرة للدميعي للإشراف على المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، جاء بعد تزكيته من قبل العديد من أطر الإدارة التقنية الوطنية، وثقتهم في قدراته، خاصة مع الانتقادات الموجهة إلى المدرب الإسباني.
وتواجه جامعة الكرة صعوبات في إقناع الدميعي بتدريب المنتخب الوطني للفتيان، بالنظر إلى اقتراب موعد نهائيات كأس إفريقيا، المقرر إجراؤها في مارس المقبل بالمغرب، وعدم وجود تركيبة بشرية من اللاعبين، بإمكانهم أن يتوجوا باللقب، خاصة مع المنافسة القوية من دول إفريقية جنوب الصحراء.
ومن أبرز الأسباب التي دفعت جامعة الكرة للبحث عن مدرب لقيادة منتخب أقل من 17 سنة، أن المدرب الإسباني تلقى مجموعة من الانتقادات، بسبب عدم اختياره العديد من اللاعبين، الذين تألقوا في هذه الفئة، واستبعادهم دون أن يمنحهم فرصة تأكيد أحقيتهم في حمل القميص الوطني، رغم أنهم أثبتوها في دوري شمال إفريقيا رفقة ناصر لارغيت، المدير التقني السابق، علما أن لقجع أخبره حرفيا، بأنه بلغ إلى عمله عدم تتبع مجموعة من اللاعبين، وأخبره بأسمائهم.
وساهمت هذه الانتقادات، في خروج المدرب الإسباني من مركب محمد السادس الدولي لكرة القدم بالمعمورة، والقيام بجولات للعديد من الأندية، للبحث عن لاعبين جدد، وتتبع أسماء بعض اللاعبين الذين اقترحوا عليه من قبل مدربين مغاربة، رغم أن الوقت لم يعد يسمح بمثل هذه الجولات.
كما أن المدرب الإسباني يرغب في البحث عن ملعب، بإمكان المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة أن يخوض فيه النهائيات، بعد توصية من جامعة الكرة، إذ زار أخيرا ملعب البشير بالمحمدية، وملعب مولاي الحسن بالرباط.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى