fbpx
الرياضة

عموتة: “شان الكامرون” مغاير

مدرب المنتخب الوطني قال إن ارتفاع درجة الحرارة غير مؤثر
قال الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، إن نسخة الكامرون لكأس أمم إفريقيا للمحليين مغايرة، للتي نظمت في المغرب قبل ثلاث سنوات، وتوج بها المنتخب الوطني بطلا للقارة الإفريقية.
وأضاف عموتة في الندوة الصحافية المنعقدة أول أمس (الأحد)، أن الأمور تغيرت كثيرا بفعل عوامل عديدة، مشيرا إلى أن دورة المغرب جرت في ظروف مغايرة، قبل أن يضيف «حلولنا بالكامرون ليس بغرض محاولة الدفاع عن اللقب، بقدر ما نسعى للفوز به مجددا، رغم صعوبة المهمة، التي تنتظرنا. نسخة الكامرون جاءت في ظروف استثنائية، كما تغيرت العديد من الأشياء، سواء تعلق الأمر بالطاقم التقني أو اللاعبين، أو التوقيت».
وأكد عموتة أن الظروف المناخية واختلافها مع التي استعد فيها المنتخب الوطني في المغرب، حيث التساقطات المطرية وانخفاض درجة الحرارة بشكل ملحوظ، لن تشكل عائقا أمام اللاعبين، وتابع «رغم ارتفاع درجة الحرارة في دوالا إلى 30، وصعوبة تطبيق التعليمات التكتيكية، إلا أن اللاعبين لديهم ما يكفي من الحماس والحافز والرغبة في التتويج باللقب القاري للمرة الثانية على التوالي».
ويرى عموتة أن نسخة الكامرون فرصة مواتية لتلميع صورة الكرة الوطنية، بالنظر إلى توفر المنتخب الوطني على مجموعة متكاملة ومنسجمة، قبل أن يجدد التأكيد أن الفوز باللقب خيار لا محيد عنه.
وألمح مدرب المنتخب الوطني إلى إمكانية مشاركة عبد الإله الحافظي وآدم النفاتي في مباراة رواندا الجمعة المقبل، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا، بعدما غابا عن مباراة توغو أمس (الاثنين) بسبب عدم الجاهزية.

لقجع يواصل حملته بدوالا

استغل فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وجوده بدوالا، أول أمس (الأحد)، لإجراء لقاءات مع عدد من المسؤولين الأفارقة، بخصوص دعمه للترشح إلى عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وعلمت «الصباح» أن لقجع التقى مجموعة من المسؤولين عن الاتحادات المحلية الوطنية بدوالا، من أجل حشد الدعم لترشحه لعضوية «فيفا»، بعد أن التقى العديد من المسؤولين بياوندي، ضمنهم منافسوه على المقعدين المخصصين لمنطقة شمال إفريقيا والدول الناطقة باللغتين الإسبانية والبرتغالية. كما ساعد لقجع في مهمته نائبه حمزة الحجوي، الذي باشر اتصالاته بمجموعة من المسؤولين، قبل أن يزور بعثة المنتخب الوطني المحلي، ويحفزهم على خوض مباراة في المستوى أمام توغو، وأجرى لقاء مع الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، بالنظر إلى العلاقة التي تجمعهما، منذ أن كان مدربا لفريق الفتح الرياضي.
ومن المقرر أن يعود الحجوي إلى المغرب، اليوم (الثلاثاء)، بعد أن يتابع مباراة توغو، بسبب التزامات مهنية، على أن يعود إلى دوالا الجمعة المقبل، من أجل تتبع مباراة المنتخب الوطني المحلي أمام نظيره الرواندي، لحساب الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة.
ورفضت السلطات الكامرونية تنقل منافس لقجع الجزائري خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، في الطائرة التي أقلت مسؤولي جامعة الكرة وأعضاء من لجنة تنظيم نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، بالنظر إلى عدم توفره على تمثيلية.

تحاليل لاعبي المنتخب سلبية

جاءت تحاليل لاعبي المنتخب الوطني وباقي أعضاء الطاقم التقني والطبي والإداري سلبية، 24 ساعة قبل المباراة التي جمعت المحليين بنظرائهم التوغوليين أمس (الاثنين) بملعب التوحيد في دوالا، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا.
وتخضع «كاف» لاعبي المنتخب لتحاليل مخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد 48 ساعة قبل أي مباراة، طبقا للبروتوكول المعتمد من قبل الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
وينتظر أن يخضع اللاعبون لمسحة جديدة غدا (الأربعاء)، تأهبا للمباراة الثانية أمام رواندا الجمعة المقبل على أرضية الملعب نفسه. ويفرض المدرب الحسين عموتة إجراءات صارمة بمقر إقامة المنتخب الوطني، حيث يمنع الاحتكاك باللاعبين، أو الاقتراب منهم، سواء في التداريب أو خارجها، تفاديا لإصابتهم بالوباء.
“كاف” تشيد بالكرتي والكعبي

أشادت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم بوليد الكرتي وأيوب الكعبي، لاعبي الوداد، بالنظر إلى أنهما يمثلان المنتخب الوطني المحلي، المتوج بالنسخة الأخيرة من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
وأعلنت «كاف» في موقعها الرسمي أن وجود الكرتي والكعبي يعد أمرا جيدا، سيما أنهما من اللاعبين الذين برزوا بشكل كبير في النسخة الماضية، التي احتضنها المغرب، بعد أن توج الكعبي هدافا للدورة، إضافة إلى أنه حامل للرقم القياسي في عدد الأهداف، والكرتي الذي يعد من أبرز اللاعبين في وسط الميدان، وقدم مباريات جيدة.
واعتبرت «كاف» أن الكرتي والكعبي سيشكلان أحد أبرز الوجوه المنتظر متابعتها في هذه النسخة، كما أن العديد من الجماهير ترغب في متابعة بعض اللاعبين المتوجين بالنسخة الماضية، والذين سلطت عليهم الأضواء في دورة المغرب.
ورغم أن المنتخب المحلي يضم مجموعة من اللاعبين الذين خاضوا الدورة الماضية، إلا أن «كاف» تحدثت عن الكعبي والكرتي، بحكم المستوى الجيد، الذي قدماه في الدورة الماضية.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى