fbpx
الرياضة

إضراب اللاعبين يعري فضيحة بطنجة

الفريق عجز عن صرف رواتب خمسة أشهر ومنح التوقيع لموسمين واقترب من الإفلاس

هدد لاعبو اتحاد طنجة لكرة القدم بالإضراب عن التداريب صباح أمس (الأربعاء)، احتجاجا على تأخر مستحقاتهم المالية، والتي تعود إلى الموسم الماضي.
وأبلغ اللاعبون المدرب إدريس المرابط رفضهم إجراء التداريب في حصة الاثنين والثلاثاء الماضيين، ما لم يتحرك المكتب المسير لتسوية وضعيتهم، قبل أن يثنيهم عن ذلك، لكن جددوا تهديداتهم أمس (الأربعاء).
ويطالب اللاعبون، حسب مصادر من الفريق، برواتب الأشهر الخمسة الماضية، وبمنح التوقيع الخاصة بالموسمين الماضي والحالي.
ووصفت مصادر مطلعة الوضع الحالي بالقنبلة الموقوتة، مستغربة تساهل الجامعة، ومبالغة المسيرين في توقيع عقود، رغم عدم توفرهم على الضمانات المالية.
واستنفر تهديد اللاعبين بالإضراب المكتب المسير لاتحاد طنجة، الذي حاول ثنيهم عن الإضراب، وحدد لهم موعدا بعد غد (السبت)، لعقد اجتماع للرد على مطالبهم، لكن مصادر مسؤولة اعتبرت أن الفريق بات على وشك الإفلاس، في ظل تراجع الموارد، وسوء التسيير، مضيفة أن المكتب المسير تفهم قرار الإضراب.
وانتظرت الجامعة تعاقد الفريق مع عدد من اللاعبين في الانتقالات الماضية، لتطلب منه تأهيل 20 لاعبا فقط، عوض 30، ما جعله يسقط بعض الأسماء، مثل إبراهيم البزغودي ونعمان أعراب.
ووجد اللاعبان نفسيهما ممنوعين من اللعب، كما أنهما لا يتوصلان بمستحقاتهما المالية، ما عمق معاناتهما.
وتزامن تهديد اللاعبين بالإضراب مع توقف بطولة القسم الأول للأسبوع الثاني على التوالي، بسبب مشاركة المنتخب الوطني المحلي في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
عبد الإله المتفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى