fbpx
الرياضة

غضب الوداد بعد سقطة مالي

الجماهير حملت البنزرتي المسؤولية ودعته إلى ترتيب أوراقه

تذمرت الجماهير الودادية من مردود فريقها في المباراة التي جمعته أول أمس (الأربعاء)، بسطاد مالي، لحساب ذهاب الدور التمهيدي الثاني من تصفيات عصبة الأبطال، وانتهت لفائدة الفريق المالي بهدف لصفر.
وحملت الجماهير الغاضبة، عبر المواقع الاجتماعية، مسؤولية الهزيمة للمدرب التونسي فوزي البنزرتي، بسبب سوء اختياراته، ودعته إلى إعادة ترتيب أوراقه، قبل فوات الأوان.
وأصر البنزرتي خلال المباراة، على الاعتماد على بعض الأسماء التي تطالب الجماهير بإراحتها، في غير مراكزها، كما هو الشأن بالنسبة إلى بدر كادرين الذي بدأ المباراة في وسط الميدان، لينهيها في مركز الظهير الأيمن، علما أن مركزه ظهير أيسر.
وقدم الوداد واحدة من أسوأ مبارياته في السنوات الأخيرة بشهادة جل المتتبعين، إذ تلقت شباكه هدفا في الدقيق 59 عن طريق كوليبالي، ولم تصدر عن لاعبيه أي ردة فعل، وسقط في فخ لاعبي الفريق المالي، الذين أداروا المباراة بأقل مجهود، وحاولوا الحفاظ على هدف السبق، دون تلقي مرماهم أي هدف بالميدان، وهو الأمر الذي حدث، إذ انتهت المباراة بهدف لصفر، في انتظار مباراة العودة التي يحتضنها ملعب محمد الخامس في 6 يناير المقبل، بداية من الثامنة.
وتساءل الجمهور عن أسباب وجود سفيان كركاش بالمدرجات، رغم ثبوت إصابته بكورونا، بعد الفحوصات التي خضع لها الوداد قبل المباراة، حسب البروتوكول الصحي للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
ومن المتوقع مكوث كركاش بمالي، رفقة أحد أعضاء الطاقم الطبي، إلى حين تحسن حالته الصحية.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى