fbpx
الرياضة

إحباط في مستودع الطاس بعد الهزيمة أمام الكوكب

خيم الإحباط على مكونات الاتحاد البيضاوي لكرة القدم عقب هزيمة الفريق أول أمس (الأحد) أمام مضيفه الكوكب المراكشي، بهدف لصفر لحساب الدورة 26 من بطولة القسم الثاني، والتي رمت به إلى الرتبة قبل الأخيرة، بعد فوز أغلب منافسيه.
وباءت كل محاولات الفريق البيضاوي، من أجل تحقيق الفوز في الشوط الأول، بالفشل، قبل أن يحبط عبد المولى الهردومي، طموح لاعبي «الطاس»، بعد إحرازه الهدف الأول للكوكب، مع مطلع الشوط الثاني. وواصلت مكونات الكوكب الاحتفال بالعودة إلى القسم الأول، والإشادة بالمدرب هشام الدميعي، فيما خيم الصمت على مستودع ملابس الاتحاد البيضاوي، قبل أن يكسره تعالي أصوات تطلب من اللاعبين الذين غادروا المستودع، العودة عاجلا، بسبب اختفاء هاتف أحد اللاعبين، ليجرى تفتيش أغراض أغلبهم، قبل أن يعثر اللاعب على هاتفه.
ورفض يوسف فرتوت، مدرب الاتحاد البيضاوي، الإدلاء بأي تصريح، وظل في مستودع الملابس، قبل أن يغادره بعد خروج اللاعبين، مكتفيا بمخاطبة الصحافيين الذين انتظروه أزيد من نصف ساعة، ”ما عندي ما نقول راكم شفتو كلشي”.
ومن جهته، أكد هشام الدميعي، مدرب الكوكب المراكشي، ”بعد تحقيق الصعود كانت هناك احتفالات، ما ساهم في تشتيت تركيز اللاعبين، ولا يمكن بخسهم حقهم في الفرحة، لذا توقعت أن تكون المباراة صعبة، غير أن أهم شيء، أننا حافظنا على لياقتنا، وصححنا أخطاء ارتكبناها في الشوط الأول، وبفضل الفعالية المعتادة، من الفرص القليلة التي أتيحت لنا، استطعنا إحراز هدف الفوز”
وأضاف الدميعي ”كما هو معتاد، فالكوكب لعب بنزاهة وبجدية، حتى لا يظلم أي فريق، وأتمنى حظا موفقا للاتحاد البيضاوي، الذي لا يستحق الرتبة التي يوجد بها، ومن جانبنا سنواصل العمل بمنح فرصة للاعبين الذين لم يخوضوا مباريات كثيرة، مع مراعاة ظروف كل مباراة”.   

 عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق