fbpx
الرياضة

الراك يعمق جراح أولمبيك مراكش

جمعية سلا يواصل هدر النقط وتأجيل مباراة المسيرة والخميسات

عمق الراسينغ البيضاوي (الراك) جراح أولمبيك مراكش، بعد فوزه عليه بثلاثة أهداف لواحد، عصر أول أمس (الأحد) لحساب الدورة 26 من البطولة الوطنية للقسم الثاني.
وبهذا الفوز أصبح الراك يحتل الرتبة التاسعة ب 28 نقطة، في الوقت الذي واصل فيه أولمبيك مراكش، الذي ودع نسبيا بطولة القسم الثاني، احتلال الرتبة الأخيرة ب 19نقطة.

والأمر نفسه بالنسبة إلى الاتحاد البيضاوي (الطاس) الذي عاد بهزيمة من مراكش أمام الكوكب المراكشي ما زاد معاناته في أسفل الترتيب ب 25 نقطة.
ويلزم الطاس الفوز في المباريات المقبلة، وانتظار أي كبوة للفرق المهددة بالنزول إلى قسم الهواة من أجل البقاء بالقسم الثاني، في الوقت الذي تمكن فيه شباب قصبة تادلة من الفوز على يوسفية برشيد، الذي مازال لاعبوه لم يتجرعوا هزيمة الدورة ما قبل الماضية أمام الكوكب المراكشي بخمسة أهداف لصفر.
وحكمت الدورة 26 على اتحاد المحمدية بدخول حسابات النزول إلى قسم الهواة، بعد الهزيمة التي تلقاها أمام اتحاد طنجة بهدف لصفر، إذ أصبح يحتل الرتبة 11 ب 27 نقطة رفقة مضيفه الفريق الطنجي.
أما في مقدمة الترتيب، فلم تتغير الأمور كثيرا إذ ظل فريق الجمعية السلاوية محافظا على رتبته الثانية رغم هزيمته بالبيضاء أمام الرشاد البرنوصي بهدف لصفر، أحرزه هشام اللويسي، في الوقت الذي فاز فيه المولودية الوجدية على اتحاد تمارة بهدف لصفر، ليتقدم إلى الرتبة الثالثة ب 45 نقطة، خصوصا مع تأجيل مباراة شباب المسيرة أمام اتحاد الخميسات، المطارد المباشر للجمعية السلاوية.

 

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق