fbpx
حوادث

رشـاوي “البيرميـات” تطيـح بموظفـة

الشرطة اعتقلت معلمي سياقة وحجزت مبالغ مالية ومسؤولون يتحسسون رؤوسهم

أشرف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخريبكة، رفقة نائبه وعناصر الشرطة القضائية، أول أمس (الخميس)، على كمين قضائي أطاح بموظفة بوزارة التجهيز والنقل، مكلفة بالإشراف على امتحانات رخص السياقة بالمدينة، بعد التبليغ عنها عبر الرقم الأخضر.

وأفادت مصادر “الصباح”، أن الموظفة، ضبطت متلبسة بتسلم مبلغ مالي قدر في 1500 درهم، بمكان الامتحان بتجزئة العيدي، خبأته في حقيبتها اليدوية، بعد أن حصلت عليه من ثلاث مرشحات لاجتياز امتحان السياقة.

وترتب عن سقوط الموظفة متلبسة بالرشوة، اعتقال معلمي سياقة، وجهت لهما تهمة الوساطة في تسليم الرشاوي، وخلال تفتيشهما من قبل عناصر الشرطة حجزت لديهما 5600 درهم مدخولا يوميا للرشوة.

وتم نقل الموظفة في حالة اعتقال إلى مقر الأمن الإقليمي بخريبكة، وباشر المحققون الاستماع إلى المشتكية، وهي طالبة أكدت في محضر قانوني، تعرضها لعملية ابتزاز من قبل الموقوفة بعد اجتيازها للامتحان الكتابي، وهددتها بالرسوب في امتحان السياقة، إذا رفضت أداء الإتاوة المحددة في 400 درهم لكل مرشح لاجتياز الامتحان.

وأضافت الطالبة، أنها التقت الموظفة مباشرة وهددتها بإسقاطها في الامتحان للمرة الثانية، في حالة استمرار تعنتها برفض أداء “التدويرة”، وهو ما دفعها إلى الاستنجاد بالرقم الأخضر، إذ استقبلها وكيل الملك بمكتبه ونسخ الأوراق المالية، وأشرف شخصيا على الكمين.

ولم تستبعد مصادر قريبة من التحقيق، أن يفضح تعميق البحث مع الموقوفة، جميع المستفيدين من غنيمة رشاوي رخص السياقة، مبرزة أن تفتيش هاتفها المحمول كفيل بالكشف عن جميع الأسماء والمسؤولين بإدارة التجهيز والنقل الذين يقتسمون الغنيمة اليومية لرخص السياقة، والتي حددتها المصادر ما بين 5000 درهم و8000.

ومن المرجح أن تحال الموظفة المعتقلة ومعلما السياقة على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخريبكة، اليوم (السبت)، بعد تعميق البحث معهم، مع الإشارة إلى أن البحث ما زال ساريا لاعتقال باقي المتورطين.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى