fbpx
الرياضة

جائحة جنوب إفريقية تهدد أحمد ولقجع

الملياردير موتسيبي يعلن ترشحه وفوزه سيغير موازين النفوذ بـ «كاف»

باتت كرة القدم الوطنية مهددة بخسارة نفوذها في الكنفدرالية الإفريقية «كاف»، بعد ترشح الملياردير الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، لرئاسة الجهاز القاري، أول أمس (الاثنين). وستعقد «كاف» مؤتمرها الانتخابي في 18 مارس المقبل بالرباط.

ورفضت جنوب إفريقيا دعم الملغاشي أحمد أحمد، الرئيس الحالي، مفضلة تشجيع موتسيبي على الترشح، ما يقلل بنسبة كبيرة حظوظ أحمد، علما أنه المرشح المفضل بالنسبة إلى الجانب المغربي.
ويعتبر موتسيبي من أشهر رجال الأعمال في إفريقيا، ويبلغ من العمر 50 سنة، وعمل محاميا، ويملك شركة للذهب أسسها في التسعينات، وتبلغ ثروته حسب صحيفة «سانداي تايمز» 2.4 مليار أورو.

وتمكن موتسيبي من ولوج عالم الكرة في 2003، حين اقتنى أسهم نادي ماميلودي صانداونز، لكن ترشحه لرئاسة «كاف» يعتبر مفاجأة.

وبات رجل الأعمال الجنوب إفريقي، المرشح الرابع لرئاسة «كاف»، بعد الملغاشي أحمد أحمد، الرئيس الحالي، والإيفواري جاك أنوما الرئيس السابق للاتحاد المحلي، والموريتاني أحمد ولد يحيى.
وسعى أحمد إلى جلب التأييد لولاية ثانية، قبل تقديم ترشحه، إذ أعلن 46 اتحادا عن دعمه، لكنه سيجد منافسة قوية من موتسيبي وأنوما، فيما تبدو حظوظ الموريتاني أحمد ولد يحيى ضعيفة.
وبدأت الصحافة الجنوب إفريقية في حملة للتعريف بموتسيبي، وحشد الدعم له، خاصة من الدول القريبة من جنوب إفريقيا، والتي لم تعلن بعد عن مساندتها لأحمد أحمد.

وسيركز موتسيبي، على المشاكل التي عانتها الكنفدرالية في الفترة الأخيرة، والتي أثارت جدلا كبيرا في الأوساط الرياضية العالمية، إلى حد تدخل الاتحاد الدولي «فيفا»، لتهدئة الأوضاع.

عبد الإله المتقي والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى