fbpx
الرياضة

بركان في مهمة تاريخية

يخوض نهائي «كاف» للمرة الثانية على التوالي وعينه على اللقب

يبحث نهضة بركان عن إنجاز تاريخي، قبل مباراته أمام بيراميدز المصري، المقرر إجراؤها، غدا (الأحد)، في الثامنة، بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب نهائي كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
ويخوض نهضة بركان ثاني نهائي على التوالي في مسابقة «كاف»، بعد أن خسر الأول أمام الزمالك المصري في النسخة الماضية، ما يضع على عاتقه ضرورة التتويج باللقب، سيما أنه الممثل الوحيد للمغرب في هذه المنافسة، إضافة إلى رغبته في الحصول على لقب قاري الأول في تاريخه الرياضي.
ويخوض الفريق البركاني هذه المباراة بكامل عناصره، باستثناء اللاعب الموريتاني أداما با، الذي لم يتعاف بعد من الإصابة التي تعرض لها، خلال مشاركته مع منتخب بلاده في المباريات الإعدادية التي أجراها في فترة الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية في أكتوبر الجاري.
واستفاد الفريق البركاني من فترة راحة الأربعاء الماضي، قبل عودته للتداريب، أول أمس (الخميس)، بمشاركة جميع اللاعبين دون استثناء، في الوقت الذي أجرى حصة أخرى، أمس (الجمعة)، قبل أن يختم استعداداته، اليوم (السبت).
غير أن مهمة الفريق البركاني لن تكون سهلة، بالنظر إلى قوة الفريق المصري، المدجج بالعناصر المتمرسة، بعد أن استقطب ألمع نجوم مواطنيه الأهلي والزمالك والمصري، إذ يعد من أقوى وأغنى الأندية على الصعيد المحلي.
واضطر الفريق المصري إلى إجراء زيارة خاطفة إلى مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، أول أمس (الخميس)، من أجل التعرف على أرضيته عن قرب، قبل أن يجري حصة به، اليوم (السبت)، بحكم أنه خاض تداريبه لمباراة بركان بملعب الفتح الرياضي.
ويملك بيراميدز المصري سجلا جيدا في مساره بكأس «كاف» الحالية، بحكم أنه فاز في جميع مبارياته السبع التي خاضها خارج الميدان، الشيء الذي يشكل دفعة معنوية إلى لاعبيه أمام نهضة بركان، الذي يملك بدوره أرقاما قوية داخل الميدان.

16 مليونا مقابل اللقب

وعد مسؤولو الفريق البركاني اللاعبين بمنحهم 16 مليون سنتيم لكل لاعب، في حال التتويج باللقب القاري، أمام بيراميدز المصري، غدا (الأحد) بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.
وعلمت «الصباح»، أن مسؤولي نهضة بركان خصصوا منحة 16 مليونا لكل لاعب، للتتويج بأول لقب قاري في مساره التاريخي، إضافة إلى تحفيزات مالية ستسلم لهم من قبل محبي الفريق، وبعض المسؤولين الحاليين، كما هو الشأن بالنسبة إلى عبد المجيد مضران، الذي قدم لهم 20 مليون سنتيم، بعد فوزهم في نصف النهاية على حسنية أكادير.
ورغم التحفيزات المالية المقدمة إلى لاعبي الفريق، فإن أكبر تحفيز لهم يبقى هو التتويج باللقب، والثأر من هزيمة الموسم الماضي أمام الزمالك المصري، بعد أن تبين وجود تواطؤ من حكم المباراة، الذي حرم الفريق البركاني من هدف صحيح. ويساهم فوز الفريق البركاني بلقب كأس «كاف»، في إنعاش خزينته المالية بحوالي مليار و250 مليون سنتيم، وهي المنحة التي خصصتها الكنفدرالية الإفريقية للمتوج باللقب القاري، في الوقت الذي ضمن فيه منحة 625 مليون سنتيم، ببلوغه المباراة النهائية على حساب حسنية أكادير. كما أن الفوز بلقب كأس «كاف»، سيساهم أيضا في منح الفريق أفضلية المشاركة في عصبة الأبطال الإفريقية، بعد أن وعدت «كاف» بذلك، علما أن الفريق يرغب في خوض هذه المسابقة، بعد أن مثل المغرب في منافسات كأس «كاف».
أليوم حكما لنهائي “كاف”

عينت لجنة التحكيم بالكنفدرالية لكرة القدم، الكامروني أليوم نيانت لقيادة نهائي كأس الاتحاد الإفريقي بين نهضة بركان وبيراميدز المصري، المقرر إجراؤه في المغرب غدا (الأحد). وأثار تحكيم أليوم لمباراة الرجاء والزمالك المصري، في ذهاب نصف نهائي عصبة الأبطال الأسبوع الماضي، جدلا واسعا واستنكارا من جميع الفعاليات المحلية والقارية.
واشتكى الرجاء تحكيم أليوم للجنة التحكيم بالكنفدرالية، وبدل معاقبته، منحته شرف إدارة نهائي كأس “كاف”.

كروش: لن نفرط في الكأس

قال زيد كروش، لاعب نهضة بركان إن فريقه سيكون أمام تحد أكبر للتتويج بلقب كأس “كاف” لأول مرة في تاريخه.
وأضاف كروش إن اللاعبين يدركون جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم ولن يفرطوا في الكأس هذه المرة، مشيرا إلى أن كل الظروف مهيأة لحصد اللقب رغم صعوبة المهمة.
واعتبر كروش في تصريحات صحافية أن بيراميدز المصري لن يكون سهل المنال، بالنظر إلى المستوى الجيد، الذي أظهره الفريق أمام حوريا كوناكري في نصف النهائي، قبل أن يتابع “رغم صعوبة المباراة، إلا أننا مستعدون للفوز باللقب، الذي ضاع منا السنة الماضية أمام الزمالك المصري. سندافع عن حظوظنا كاملة من أجل التتويج باللقب”.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى