fbpx
حوادث

محاكمة متورطين في جنس جماعي

متابعون بالسكر العلني وخرق الطوارئ وجلب أشخاص لممارسة البغاء والخيانة الزوجية

أجلت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، الاثنين الماضي، ملف حفلة الجنس الجماعي، الذي تورط فيه ثمانية متهمين، من بينهم نساء ورجال متزوجون إلى 26 من الشهر الجاري.
وجرى اعتقال المتهمين من قبل درك سبت الكردان بإقليم تارودانت، بداخل منزل وهم في حالة تلبس، في وضعية مخلة بالحياء وفي حالة سكر يمارسون البغاء، خارقين بذلك حالة الطوارئ الصحية.
وجاء اعتقال المتهمين الثمانية، وهم (ا. ع) و(ب. م) و(ح. م)و (ا. م)و (ا. ل) و(خ) و(ا.س) و(ا. ع)، ليلة السبت الماضي، إثر مداهمة فرقة من الدرك التابع للمركز الترابي لسبت الكردان لمنزل ضواحي إقليم تارودانت.
وتابعت النيابة العامة بالمحكمة ذاتها المتهمين الثمانية، ومن بينهم صاحب المنزل، من أجل السكر العلني البين وإحداث الضوضاء وخرق حالة الطوارئ الصحية، وتقطير مسكر ماء الحياة، وجلب أشخاص لممارسة البغاء، والخيانة الزوجية والمشاركة فيها.
وتفجرت فضيحة حفلة الجنس الجماعي الماجن، حسب مصادر”الصباح”، إثر اقتحام المنزل المشبوه، بتعليمات من النيابة العامة، إثر توصل مصالح المركز الترابي للدرك الملكي لسبت الكردان بإخبارية تفيد وجود عدد من الأشخاص، ذكورا وإناثا، وهم يخرقون حالة الطوارئ الصحية، وتحوم حولهم شبهات ممارسة البغاء داخل منزل بمنطقة سبت الكردان.
وأفادت مصادر “الصباح” أن مصالح الدرك الملكي تفاعلت مع الخبر بجدية، لتنتقل فرقة متخصصة إلى المكان وتتأكد من مضامين الإخبارية، التي توصلت بها المصالح ذاتها، قبل أن تشعر النيابة العامة، التي أمرت بمداهمة واقتحام المنزل.
وأسفرت عملية المداهمة عن ضبط المتهمين، وهم رجال أغلبهم متزوجون رفقة نساء يحيون ليلة حمراء ماجنة، بداخل منزل في وضعية حميمية، وبحوزتهم كمية مهمة من المخدرات ومسكر ماء الحيا”الماحية”. كما مكنت عمليات تفتيش التي خضع لها المنزل، من حجز كمية من مسكر ماء الحياة ومعدات للتقطير، وأدوات أخرى ملحقة بممارسة الجنس.
وتم نقل المشتبهين إلى مركز الدرك الملكي بسبت الكردان، حيث تم إيداعهم جميعا، تحت تدابير الحراسة النظرية، في إطار تعميق البحث معهم، حول ظروف وملابسات الجلسة الجنسية، وطبيعة العلاقة التي تربط بين الذكور والإناث، ومصدر الممنوعات المحجوزة بحوزتهم، لتحديد باقي المتورطين المحتملين في هذه القضية. كما تم تحرير برقية بحث في حق صاحب المنزل الذي لاذ بالفرار لحظة مداهمة منزله، قبل إيقافه وإحالته رفقة المعتقلين على المحكمة.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى