fbpx
وطنية

زيادة في أسعار الخدمات البنكية

أقـرت البنوك زيادات في أسعــار الخدمات، التــي تقدمها إلى زبنائها تراوحت نسبتهـا بين 2 في المائـة و17.29 في المائة.
وأوضح بنك المغرب أن أسعار البطاقات البنكية ارتفعت بنسبة 17.49 في المائة، خلال سنة، كما سجل سعر خدمة الاقتطاع الأوتوماتيكي زيادة بنسبة 17.29 في المائة، كما زادت أسعار الوضع رهن الإشارة الصادر عن الزبون بنسبة 15.09 في المائة، وارتفعت اقتطاعات البنوك عن إيداع الشيكات بنسبة 9 في المائة، وعرف سعر شهادة الشيك زيادة بنسبة 11.05 في المائة، وارتفعت تعريفة تدبير الحساب لفائدة الزبائن بنسبة 2 في المائة.
ووصلت العمولات التي حصلتها البنوك على الخدمات المقدمة للزبناء، 8.2 ملايير درهم (820 مليار سنتيم)، إضافة إلى 290 مليار سنتيم، عبارة عن عمولات على وسائل الأداء المقدمة للزبناء، مسجلة زيادة بنسبة 6.8 في المائة، بفعل ارتفاع عدد مستعملي هذه الوسائل، إذ ارتفع عدد بطاقات الأداء بنسبة 7.3 في المائة، لتصل في المجمل إلى 16.2 مليون بطاقة.
وتشير معطيات البنك المركزي إلى أن ثلاثة بنوك الأوائل تهيمن على 63.3 في المائة من إجمالي الحصيلة السنوية للقطاع، وتحتكر 64 في المائة من إجمالي الودائع، و62.2 في المائة من إجمالي القروض الممنوحة، من قبل الفاعلين في القطاع.
وتسيطر خمسة بنوك الأوائل على 78.1 في المائة من إجمالي النشاط، و79 من الودائع، و79.8 في المائة من القروض.
ويساهم هذا التمركز في تقليص مستوى المنافسة داخل القطاع، إذ أن العمولات والفوائد المفروضة على الزبناء تكاد تكون متشابهة بين مختلف المؤسسات البنكية.
ورغم الظرفية الصعبة التي يمر منها الاقتصاد الوطني، فإن البنوك تمكنـت من تعــزيز أرباحهــا، خلال ثلاث سنوات الأخيــرة، إذ حققت أرباحا بقيمة 1200 مليار سنتيم، مسجلة زيادة بنسبة 8 في المائــة، بالمقارنــة مع 2018.
وأكد بنك المغرب أن أرباح المؤسسات البنكية عرفت منحى تصاعديا طيلة ثلاث سنوات الأخيرة، إذ انتقلت من 10.8 ملايير درهم (1080 مليار سنتيم)، خلال 2017، إلى 12 مليارا (1200 مليار سنتيم) في السنة الماضية، ما يمثل زيادة بقيمة 120 مليار سنتيم.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى