fbpx
مجتمع

مستعجلات ابن رشد … “روينة وصافي”

متشردون يبيتون في مصالحه وضغط كبير على العاملين و”سيكيريتي” يوجه المرضى مازالت المرأة دون مأوى، تفترش ملاءة فوق الكرسي الإسمنتي بقاعة الانتظار بمصلحة التسجيل وتتوسد حقيبة ملابسها، وقربها طنجرة صغيرة وقارورة ماء وخبز وبقايا نفايات. المرأة ذات الخمسة عقود، تحولت إلى جزء من هذه المصلحةأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى