fbpx
الصباح الفني

طرائف

سن قرش عمره 23 مليون سنة
تبحث مالطا استعادة سن سمكة قرش يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، كان عالم الطبيعة السير ديفيد أتنبرو أهداه للأمير البريطاني جورج، وتقول إنه ينبغي عرض الحفرية في الجزيرة التي تم اكتشافها فيها. وأعلن قصر كنزنغتون عن الهدية يوم السبت الماضي، وقال إن السن العملاق قدم للأمير البالغ من العمر سبع سنوات عندما كان “أتنبرو”، يحضر عرضا خاصا لأحدث أفلامه الوثائقية البيئية مع أعضاء في العائلة المالكة. وقال القصر إن “أتنبرو” عثر على الحفرية خلال عطلة عائلية في مالطا في أواخر الستينات. وكان السن مستقرا في كتلة من الحجر الجيري الأصفر الناعم، ويعتقد أن عمره نحو 23 مليون سنة. لكن وزير الثقافة في مالطا جوزي هيريرا، قال إن المكان الطبيعي الذي ينبغي أن يعرض فيه السن هو متحف محلي، ووعد “ببدء محاولة” لاستعادته.

عرض أزياء بـ “دمى متحركة”
لجأت دار “موسكينو” الإيطالية للأزياء إلى الاستعانة بفكرة استثنائية لتنظيم عرض أزياء دون أي عارضات أو ضيوف، في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد. ولجأت الدار للشركة المنتجة لعرائس “ذا مابيت شو”، للاستعانة بمجموعة مصغرة من الدمى المتحركة. وتم تفصيل أزياء بمقاس العرائس الصغيرة، والاستعانة بعدد محدود للغاية من الأشخاص لتحريكها. وحرصت دار الأزياء على أن تكون عرائس الضيوف قريبة الشبه من أصحابها مثل رئيسة تحرير مجلة “فوغ” الأمريكية آنا وينتور، ومحررة الأزياء في “نيويورك تايمز” فانيسا فريدمان، وغيرهما.

بريطاني يسافر على دراجة ابنته الصغيرة
سافر البريطاني ويسلي هامنيت، من مدينة غلاسكو إلى مدينة مانشستر، بمسافة تقدر بـ200 ميل (حوالي 321 كيلومترا)، على دراجة ابنته الصغيرة، وذلك للمساهمة في عمل خيري. وفي 14 شتنبر الماضي كتب هامنيت على “تويتر” قائلا “من غلاسكو إلى مانشستر على دراجة وردية صغيرة”. وبدأ هامنيت رحلته في 16 شتنبر الماضي والتي استمرت 6 أيام، سافر خلالها بمعدل 35 ميلا في اليوم، وقام بتوثيق أيام الرحلة عبر حسابه الشخصي على “تويتر”، لتشجيع المزيد من الناس على التبرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى