fbpx
الأولى

غارة أمنية على حفلات العري والكوكايين

مسؤولون أمنيون في الناظور يداهمون مقاهي ومنازل مشبوهة

داهمت المصالح الأمنية بالناظور، مساء الخميس، منازل “مشبوهة” ومقاهي للنرجيلة، وردت معلومات بتنظيمها حفلات ساهرة لمهربي الكوكايين تتخللها رقصات للعري.
وقال مصدر مطلع إن تعليمات ولاية الأمن بالجهة الشرقية حثت المسؤولين الأمنيين بالناظور على وضع حد لما أسمته “نقطا سوداء”، إذ شارك في الحملات الأمنية أمنيون من جميع الدوائر الأمنية، تحت الإشراف الميداني لأحد كبار المسؤولين، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن الخطة الأمنية ارتكزت على السرية والسرعة والمباغتة في مداهمة الفضاءات المشبوهة، تجنبا لإفلات بعض المشتبه فيهم من الإيقاف.
ووصف المصدر نفسه “الغارة” الأمنية على المقاهي بـ “الضربة الموجعة” لمهربي الكوكايين، إذ دأبت المصالح الأمنية في الإقليم على تفكيك شبكات للمخدرات، وتواجه، يوميا، المجرمين وأكبر مافيا المخدرات، وتحجز كميات كبيرة من الأقراص المهلوسة، إضافة إلى تفكيك شبكات للاتجار في الكوكايين، واعتقال مبحوث عنهم في قضايا تتعلق بترويج المخدرات القوية، وحجز كمية من المخدرات ومبالغ مالية، مشيرا إلى أن المصالح نفسها أوقفت، بعد عمليات المداهمة، مروجي المخدرات بمختلف أنواعها، إضافة إلى مالكي بعض المقاهي، كما حجزت مجموعة من قنينات الخمر والنرجيلة ومواد أخرى.
وأوضح المصدر ذاته أن بعض المقاهي بالإقليم تؤرق المسؤولين الأمنيين، إذ ظلت تحيي حفلات ساهرة، يحضرها عشرات الأشخاص غير الآبهين بانتشار فيروس كورونا وخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية، ويقصدها أباطرة الكوكايين للاحتفال، بعدما ينظم مالكوها سهرات على إيقاع الموسيقى الصاخبة وترويج مختلف أنواع المخدرات.
وذكر المصدر نفسه أن التعليمات صدرت بالتشدد في وضع حد لفوضى المقاهي، حتى لا تتحول إلى ملاجئ لمهربي الكوكايين أو بؤر لانتقال الفيروس، علما أن مفوضية شرطة بني انصار، سبق لها أن نفذت غارة أمنية على مقهى شهير بالمدينة الحدودية مع مليلية المحتلة، بعد توصلها بمعلومات عن إحياء حفل ساهر، فأوقفت 12 فتاة يشتبه في أنهن يمارسن الدعارة، إضافة إلى 35 زبونا، منهم مبحوث عنهم في قضايا متعددة، وحجز معدات موسيقية تستغل في إحياء الحفلات داخل المقهى، وقنينات النرجيلة، كما عثرت على سيارة بوثائق مزورة.
وبلغت جرأة مالكي تلك المقاهي حد الإعلان عن تواريخ الحفلات في نطاق ضيق، خاصة بين مهربي ومروجي المخدرات، بهدف جني مبالغ مالية كبيرة، غير عابئين بخرق القانون وتسترهم على مبحوث عنهم، أو احتمال انتقال عدوى فيروس كورونا في المنطقة.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى