fbpx
حوادث

إتلاف خمـور مغشوشـة بالبيضـاء

أتلفت مصالح الأمن التابعة لولاية أمن البيضاء، صباح أمس (الثلاثاء)، كميات كبيرة من المشروبات الكحولية المغشوشة أو التي لا تخضع لتصريحات جمركية وكذا المنتهية الصلاحية، التي سبقت مصادرتها خلال الشهر الجاري في عدة عمليات متفرقة في في إطار حملة الأيادي النظيفة.
وقامت السلطات الأمنية بإتلاف المحجوزات بمنطقة خلاء بأحد السوالم ، بتنسيق مع مصالح الجمارك والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، وبحضور ممثل عن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالبيضاء.
وانطلقت عملية الإتلاف، بحفر حفرة كبيرة الحجم وتكسير قنينات الخمر بآليات، قبل طمرها بالتراب.
وبلغت كمية القنينات التي أتلفت، والمحجوزة بعدد من المطاعم والفضاءات السياحية بالبيضاء، وكذا مستودعات تمت مداهمتها، يشرف عليها أباطرة الخمر المغشوش والمهرب بالمغرب رقما كبيرا. وأفاد هشام باعلي، مراقب عام، رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أنه تقرر إتلاف كميات كبيرة من قنينات المشروبات الكحولية التي لا تحمل الدمغات الجمركية أو التي تحمل ملصقات ضريبية مزيفة، إضافة إلى مشروبات منتهية الصلاحية.
وأوضح باعلي، في تصريح ل “الصباح”، أن هذه المحجوزات تحيل على أن هذه المخازن توزع مشروبات كحولية مهربة أو تتهرب من أداء الرسوم الجمركية و الضريبية، مشيرا إلى أنه تمت معاينة عدد من المشروبات المنتهية الصلاحية.
وأضاف المتحدث نفسه، أنه تمت معاينة قنينات النبيذ الأحمر وهي مخزنة بطريقة غير صحيحة ولا تستجيب للمعايير المعمول بها، وكان من الضرورة إحالتها على المختبر لإجراء تحاليل عليها، إذ أثبتت نتائج الاختبار عدم صلاحيتها للاستهلاك وتنبعث منها رائحة غير مألوفة، وهو ما يشكل مخالفة للقانون 2807 المتعلق بالسلامة الغذائية والقانون 1383 الخاص بمحاربة الغش.
وأكد المسؤول الأمني، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أحالت على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، ثلاثة أشخاص في حالة اعتقال، في حين مازالت الأبحاث جارية بعدد من المدن، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من عمليات المراقبة والتفتيش التي انطلقت منذ الشهر الجاري.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق