fbpx
حوادث

ضبط 537 كبسولة حشيش بطنجة

أوقفت عناصر الشرطة بالمنطقة الأمنية لميناء طنجة المتوسط، نهاية الأسبوع الماضي، 21 مسافرا، تسعة منهم من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
وأفاد مصدر أمني مسؤول، أن عملية إيقاف المشتبه فيهم الـ 21، كلهم مغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 25 و38 سنة، جرت أثناء استعدادهم لمغادرة المحطة البحرية على متن باخرة، متوجهة إلى اسبانيا، حين شككت عناصر شرطة الحدود المكلفة بالمراقبة والفحص في شبهات قوية حول محاولة تهريبهم لكبسولات من المخدرات في أحشائهم، ليتم نقلهم إلى أحد مستشفيات المدينة لإخضاعهم لفحص دقيق بواسطة الأشعة السينية، التي كشفت صورها عن وجود أجسام غريبة مكدسة داخل معدتهم وأمعائهم. وأوضح المصدر ذاته، أن إجمالي كمية المخدرات، التي تم تفريغها من أحشاء الموقوفين، بلغ 5 كيلوغرامات و370 غراما من مخدر “الشيرا”، وهي عبارة عن 537 كبسولة بحجم حبة بلوط مغلفة بمادة البلاستيك المقوى لحماتها من التلف والتفسخ. التحريات الأولية مع المعنيين بالأمر، يقول المصدر، كشفت أن هؤلاء المغاربة هم ضحايا شبكة دولية للاتجار وتهريب المخدرات، التي تعتمد في عملياتها على أحشاء وبطون المغاربة المقيمين بإسبانيا، الذين يعانون تداعيات الأزمة الاقتصادية بسبب جائحة “كورونا”، ويلجؤون لتهريب الحشيش وترويجه بالمدن الإسبانية.
وأمرت النيابة العامة بالاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، قصد تحديد جميع الامتدادات المحتملة، وطنيا ودوليا، لهذه الشبكة الإجرامية المتخصصة في التهريب والاتجار الدولي في المخدرات، إذ ينتظر أن يحال المتهمون على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة لتكييف التهم الموجهة إليهم، قبل عرضهم على أنظار العدالة.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى