fbpx
الرياضة

اعتقالات وتخريب في احتفالات الجيش

طالب يعرض لاعبيه على معالج نفسي
شهدت احتفالات أنصار الجيش الملكي لكرة القدم بالذكرى 62 لتأسيس الفريق أحداث شغب وفوضى، خلفت خسائر في ممتلكات الغير.
ومكن التدخل الفوري لدوريات الشرطة من إيقاف 14 شخصا، ضمنهم أربعة قاصرين، للاشتباه في تورطهم في خرق الطوارئ الصحية، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة، ممثلة في تكسير خمس سيارات بحي يعقوب المنصور في الرباط.
وبينما لم تسجل الاحتفالات أحداث شغب في تامسنا وبعض الأحياء المجاورة، عرفت أحياء في الرباط وسلا فوضى عارمة، واعتداءات على رجال للشرطة، نتيجة التراشق بالحجارة.
وأفاد بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أنه تم اعتقال المشتبه فيهم، مع فتح تحقيق قضائي، والاستماع إلى الضحايا الذين تعرضت ممتلكاتهم لخسائر.
 ووضع الموقوفون تحت الحراسة النظرية، قبل تقديمهم إلى وكيل الملك بابتدائية الرباط، فيما وضع القاصرون رهن المراقبة الشرطية، في إطار البحث التمهيدي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.
من ناحية ثانية، كشف مصدر مسؤول أن المدرب عبد الرحيم طالب اقترح إخضاع لاعبيه لحصص مع معالج نفسي، لدعمهم ورفع معنوياتهم.
ويعقد المعالج النفسي اجتماعات متتالية مع اللاعبين منذ بداية الأسبوع الجاري، وقدم لهم مجموعة من النصائح، من أجل تجاوز الضغوطات، التي يعانونها.
ويحتل الجيش الملكي المركز السادس ب34 نقطة، مع ثلاث مباريات مؤجلة أمام الوداد الرياضي واتحاد طنجة ونهضة بركان.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى