fbpx
الرياضة

فريق يرفض لعب مباراة سد بسبب 3500 درهم

رئيس الأمجاد السلاوي اعتبر المبلغ خياليا ودومو: الانسحاب خطوة غير أخلاقية
رفض فريق الأمجاد السلاوي لكرة القدم النسوية إجراء مباراة سد أمام الفتح الرياضي السبت الماضي، بسبب عجزه عن تسديد مبلغ 3500 درهم لفائدة عصبة الغرب.
وبعث الفريق السلاوي رسالة إلى حكيم دومو، رئيس عصبة الغرب، يخبره فيها عدم قدرته على تسديد المبلغ سالف الذكر، بسبب أزمته المالية جراء تداعيات أزمة كورونا، وعدم استفادته من منحة جهة الرباط سلا القنيطرة والمجالس المنتخبة، إضافة إلى عدم التوصل بالدعم من الجامعة، من أجل استئناف البطولة.
وقال سعيد الشعباني، رئيس الأمجاد السلاوي، «إن العصبة فرضت علينا مبلغا غير منطقي، بما أننا لا نتوفر على أي دعم مالي إلى الآن».
واعتبر الشعباني في تصريح ل»الصباح»، أن المبلغ المحدد مجرد وسيلة للانتقام منه، على خلفية الدعوى القضائية، التي رفعها ضد عصبة الغرب لدى المحكمة الرياضية، متسائلا عن خلفيات إقرار هذا المبلغ في عصبة الغرب فقط، في الوقت الذي أعفت باقي العصب أنديتها من أدائه خلال مباريات السد.
من جهته، قال حكيم دومو، رئيس عصبة الغرب، إن المبلغ المحدد يتعلق بمصاريف مباراة في كرة القدم، ولا يمكن للعصبة أن تتكلف بتسديدها، علما أنها تغطي تكاليف الرخص والتأمين والغرامات وغيرها.
وأضاف دومو في تصريح ل»الصباح»، أن قرار مشاركة أربعة فرق في نصف نهائي السد، جاء بناء على طلب الأندية، بدل خوض مباراة فاصلة، وتابع «حددنا 6 آلاف درهم بالنسبة إلى الذكور و3500 درهم للإناث، علما أن العصبة ستتكلف بمصاريف المباراة النهائية».
وأكد دومو أن هذا المبلغ عبارة عن مصاريف التحكيم والملعب والكاميرا، وزاد قائلا «من المفروض أن تتولى الأندية المؤهلة تسديدها، وإلا ما الإضافة التي يقدمها رئيس ناد إذا عجز عن أداء مبلغ في المتناول، في الوقت الذي تتكلف العصبة بتسديد القسط الأكبر».
واعتبر رئيس عصبة الغرب أن الانسحاب من مباراة السد خطوة غير أخلاقية، كما أن القانون سيرغم الطرف المعني على أداء غرامة مالية قدرها 5 ملايين سنتيم.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى