fbpx
الأولى

الفريق الاشتراكي يطلق النار على قيادة الحزب

وضع الفريق الاشتراكي، بمجلس النواب، رئس اللجنة الإدارية للحزب، الحبيب المالكي، في موقف حرج، بعد أن قرر مراسلة الأممية الاشتراكية، ردا على قرارها المطالبة بمراقبة دولية لحقوق الإنسان في الصحراء. وكان المالكي حضر أشغال هذه القمة التي صدر عنها القرار، ممثلا لوفد الاتحاد الاشتراكي، في اجتماع الأممية الاشتراكية الذي انعقد أخيرا في البرتغال وصدرت عنه مواقف معادية للوحدة الترابية. ونبه الفريق الاشتراكي مجلس الأممية، إلى أن الأخيرة زاحت عن حيادها في ما يتعلق بتناول ملف الصحراء، مؤكدا أن ما جاء في بيان المنظمة يعبر عن الأطروحة الانفصالية والجزائرية، ويشكل تجاوزا للمواقف السابقة التي اتسمت بالتوازن والحياد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى