fbpx
ملف الصباح

آسفي… منفى الأطفال المشردين

بالمدينة الجديدة بالبلاطو، وبالضبط بالقرب من مقهى أصالة، يجلس «أحمد»، طفل دون سن العاشرة، يداعب بيده اليمنى سيجارة من النوع الرديء، وبمجرد ما تقترب منه، حتى يبدأ في التسول، طلبا لدرهم أو درهمين.. وما هي إلا لحظات قليلة، حتى لحق به اثنان من أصدقائه، اللذان تجمعهما معه حياة الشارع وقسوته.
هذا هو حال أطفال، قادهم القدر إلى مدينة آسفي منهم من يتحدر منها، ومنهم من مدن أخرى كمراكش والصويرة والجديدة، حتى صار العديد من سكان المدينة، يلقبون مدينة المحيط الهادئ بمنفى المتسولين والمشردين والمتخلى عنهم، في ظل غياب السلطات المعنية، وعدم تعاملها مع الظاهرة بالحزم والصرامة اللازمين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى