fbpx
الرياضة

تطوان يفرض التعادل على آسفي

رضا حكم يواصل صحوته والسكتيوي قال إنه متحسر لضياع الفرص
لم يقو أولمبيك آسفي على هزم ضيفه المغرب التطواني وتعادل معه دون أهداف، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أول أمس (الثلاثاء)، في إطار الدورة 21 من بطولة القسم الأول.
ورغم أن عبد الهادي السكتيوي، مدرب أولمبيك آسفي، أجرى بعض التعديلات على تشكيلته، خصوصا في الخط الهجومي بإشراك الإيفواري كوفي بوا أساسيا، إلا أن فريقه لم يتمكن من إحراز أي هدف في مباراتين، بعدما انهزم في الدورة الماضية أمام الرجاء بهدفين لصفر.
وظهر دفاع الفريق العبدي متماسكا، بعدما اعتمد مدربه على ثنائية المهدي عطوشي والبرازيلي كلاوديو رفاييل دي سانتوس في محوره، وأعاد البوركينابي محمد وتارا إلى مركزه السابق مدافعا أيسر، وأبقى مراد الناجي مدافعا أيمن.
وسيطر أولمبيك آسفي على مجريات اللعب في شوطي المباراة، لكن لاعبيه عجزوا عن هز شباك رضى بوناكا، حارس الفريق التطواني، واصطدمت تسديدة زكرياء الهلالي بالعارضة في الجولة الأولى، ولم يكن حمزة خابا موفقا أيضا، بعدما ارتطمت كرته بالعارضة.
وقادا المباراة الحكم منصف الزين العلوي وأشهر البطاقة الصفراء أربع مرات لكل من محمد وتارا وعصام البودالي من آسفي، ومحسن العشير ومصطفى اليوسفي من تطوان.
وبهذا التعادل رفع الفريق العبدي رصيده إلى 22 نقطة، في المركز 13 وبقي الفريق التطواني في المركز السابع برصيد 30 نقطة، مواصلا صحوته منذ تعاقده مع المدرب رضا حكم، الذي قاده إلى تحقيق تعادلين أمام الرجاء وآسفي، وفوزين قبل توقف البطولة، وبدون أي هزيمة.
وقال السكتيوي»لا أؤمن بالحظ في مجال كرة القدم، لابد من العمل كي يتطور أداء الفريق أفضل، خصوصا من الناحية الهجومية».
وتابع قائلا «نعاني بشكل كبير في إنهاء العمليات، لاعبو فريقي يصلون كثيرا إلى منطقة العمليات، ومع ذلك لم نتمكن من إحراز أي هدف في مباراتي الرجاء وتطوان، لهذا سنركز على هذا الجانب في المباريات المقبلة».
وقال جمال الدريدب، مساعد المدرب رضا حكم بالمغرب التطواني، «تعرض فريقنا إلى ضغط كبير من المنافس، ومع ذلك نصحنا اللاعبين بالتركيز والحفاظ على الكرة، كلما كانت في صالحنا لامتصاص حماس لاعبي فريق آسفي. لا يمكن أن نطلب من اللاعبين الشيء الكثير، خصوصا بعد المباراة الكبيرة التي قدموها أمام الرجاء».
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى