fbpx
حوادث

شي رؤوس الأضاحي ينتهي بقتل

باشرت مصالح أمن الناظور، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات جريمة قتل ذهب ضحيتها خمسيني على يد شاب عشريني الذي وجه له طعنات قاتلة يوم العيد.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الأبحاث الأولية، كشفت أن سبب الجريمة يعود إلى خلاف نشب بين الجاني والضحية حول قسمة عائدات اشتغالهما في شي رؤوس أكباش عيد الأضحى، ومن له أحقية استحواذ النسبة الأكبر من الأرباح، إذ شرعا في تبادل السب والقذف، ليتطور إلى عراك، قبل أن يقرر الشاب إنهاء النزال بقتل غريمه.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الجاني استل سكينا من الحجم الكبير كان يستعملها في نشاط تقطيع قرون الأضاحي، ليوجه طعنات قاتلة لغريمه الخمسيني في عنقه وبطنه تاركا إياه مضرجا في دمائه، ليفر من مسرح الجريمة في محاولة لتفادي الاعتقال، قبل أن يتم إيقافه إثر مطاردة من قبل شباب الحي الذين عاينوا الفعل الجرمي.
وأوردت المصادر، أن شباب الحي تمكنوا من شل حركة القاتل ومحاصرته، قبل تسليمه لدورية الشرطة التي حضرت في الوقت المناسب، واقتادته إلى مقر الأمن للتحقيق معه حول الجريمة المنسوبة إليه.
وأفادت مصادر متطابقة، أن الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم العناية المركزة بمستشفى الحسني بالناظور، متأثرا بجروحه الخطيرة، رغم محاولات إنقاذه من الطاقم الطبي المشرف على علاجه.
وفور تلقيها إشعارا من قبل المواطنين، حضرت الشرطة إلى مسرح الجريمة واعتقلت الجاني في انتظار التحقيق معه حول خلفيات فعله الجرمي وظروف وقوعه، وحجزت أداة الجريمة وكل ما من شأنه الإفادة في البحث والتحقيق.
وأمام تطورات القضية، أمرت النيابة العامة بوضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه حول المنسوب إليه، وكشف ملابسات جريمته، في انتظار الانتهاء من التحقيقات وإحالته على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق