fbpx
ملف عـــــــدالة

رقية أبوعلي… فاضحة الفساد بالصوت والصورة

لم تكن رقية أبو علي، ابنة منطقة تغسالين بنواحي خنيفرة، تعلم أن الشرائط الجنسية التي سجلتها لبعض المسؤولين في الدرك والقضاء ستحول حياتها إلى جحيم، بعد أن كانت تعتقد، حينما كانت تسجل اللقطات الحميمية والاعترافات الخطيرة عن تفشي الفساد في مجموعة من الأجهزة ، أنها حازت سلاحا سيحميها من جبروت  الفاسدين.
حياة رقية، المرأة التي كانت من الأوائل الذين اعتمدوا تقنية تسجيل شرائط لتقديمها كوسائل إثبات ضد بعض المسؤولين حتى يتسنى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى