fbpx
حوادث

الحبس لمروج مخدرات بالحسيمة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الحسيمة، أخيرا، بمؤاخذة متهم بترويج المخدرات الصلبة، وإدانته بـثلاثين شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية تجاوزت 137 ألف درهم.
وجرى إيقاف المتهم من قبل عناصر تابعة للشرطة القضائية بالأمن الجهوي بالحسيمة، منتصف ماي الماضي، بعد إخبارية تفيد أن المعني بالأمر ينشط في ترويج المخدرات الصلبة بمختلف أحياء الحسيمة. وضبطت عناصر الشرطة القضائية لدى المتهم كمية من المخدرات الصلبة، ومبلغا ماليا متحصلا عليه من هذه التجارة، حيث تقرر وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ليتم عرضه على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة ذاتها، الذي قرر متابعته في حالة اعتقال بتهم مسك واستهلاك وترويج المخدرات القوية والأحكام المتعلقة بحركة وحيازة المخدرات والمواد المخدرة داخل الدائرة الجمركية، وخرق القرارات الصادرة عن السلطة العمومية في إطار حالة الطوارئ الصحية وعدم وضع الكمامة الواقية. وبعد خمس جلسات للمحاكمة، قضت الغرفة الجنحية بمؤاخذة المتهم، من أجل ما نسب إليه والحكم عليه بسنتين ونصف حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم، مع الصائر مجبرا في الأدنى وبإتلاف المخدرات المحجوزة وبمصادرة المبلغ المالي لفائدة الخزينة العامة والهواتف المحمول لفائدة الأملاك المخزنية.
وفي طلبات إدارة الجمارك حكمت الغرفة نفسها على المتهم المدان بأدائه لفائدة الأخيرة غرامة مالية قدرها 137 ألفا و160 درهما، مجبرة في سنة حبسا عند عدم الأداء، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق