fbpx
حوادث

محاكمة عاملي نظافة بالطريق السيار

قررت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة الثلاثاء الماضي، تأخير البت في ملف جنائي يتابع فيه عاملا نظافة تابعان للطريق السيار، من أجل جناية الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه وعدم الإخبار بوقوع جناية. وحددت الغرفة نفسها بداية الشهر المقبل لعرضهما عليها، مع استدعاء بقية المصرحين.
وتعود وقائع هذه القضية إلى غشت الماضي، حينما توصلت مصالح الدرك الملكي بالجديدة، بخبر وقوع حادثة سير مقرونة بجنحة الفرار. وانتقلت كوكبة الدراجين إلى مكان العثور على الضحية ملقى على جنبات بالطريق السيار الرابطة بين البيضاء والجديدة. وتبين بعد فحص الهالك، أنه يحمل جرحا برأسه واستمعت العناصر الدركية لبعض الحاضرين، فصرحت زوجته، أنها كانت بمنزلها، فعلمت من الشخص الذي يعمل رفقته، أنه تعرض لاعتداء من قبل عاملي النظافة. وأضافت أنه تم نقله إلى المستشفى والإبقاء عليه بقسم الإنعاش لخطورة حالته الصحية.
وتم التوصل إلى هوية المتهمين وإحضارهما إلى مقر المركز القضائي، التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي. وأكد واحد منهما أن نزاعا وقع بينهما وسقط الضحية على الأرض فارتطمت رأسه بحجر فأصيب بجرح. وأضاف أنهما غادرا المكان خوفا من ردود أفعال عائلته وتوجها إلى الجديدة وأخبرا رئيسيهما.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق