fbpx
حوادث

تأجيل ملف اختطاف مومس

أخرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، البت في ملف جنائي يتابع فيه عامل فلاحي، من أجل جناية الاختطاف والاحتجاز والتهديد بالقتل باستعمال كلب شرس، إلى 21 من الشهر الجاري.
وتوصلت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بنور، بشكاية من الضحية، أكدت فيها أنها أم لبنت ومطلقة، تمتهن الدعارة لإعالة نفسها وبنتها.
وأضافت أنها كانت متوجهة نحو المستشفى، قبل أن تفاجأ باعتراض سبيلها من قبل المتهم، الذي أشهر سكينا في وجهها وأجبرها على مرافقته عبر دراجة نارية. وقادها إلى ضيعة خارج سيدي بنور واحتجزها داخل “عشة” محروسة بكلب شرس وغادر المكان طالبا منها التزام الصمت في انتظار عودته. وأوضحت المشتكية، أنها أصيبت بهستيريا، خوفا من الكلب الشرس وظلت تبكي وتصرخ بأعلى صوتها، إلى أن التحق بها شخص لا تعرفه، فأبعد الكلب وأخلى سبيلها، فغادرت المكان وتوجهت نحو الطريق المعبدة وقطعت مسافة معينة، قبل أن تتدبر طريقة العودة إلى المدينة والتوجه نحو مركز الدرك الملكي.
ورافق الدرك المشتكية إلى العنوان، ووجد صاحب الضيعة، الذي أكد أنه هو من أنقذ المشتكية وأن المتهم يعمل لديه في سقي أرضه ومراقبة ماشيته. ودلها على مكان وجوده. وبعد إيقاف المتهم، اعترف باختطافه للمشتكية، رغبة منه في ممارسة الجنس معها.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق