fbpx
حوادث

إرجاء محاكمة ناشر أخبار زائفة

قررت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، الأربعاء الماضي، إرجاء جميع الملفات المدرجة، التي يتابع أصحابها في حالة سراح، محددة تاسع يوليوز المقبل موعدا لفتح صفحاتها، ضمنها الملف عدد 2492/20، الذي يتابع فيه المتهم (أ.ح) من أجل تصوير ونشر أخبار زائفة، ادعى من خلالها تسجيل وفيات بمدينة مكناس نتيجة إصابتهم بفيروس “كورونا”.
وتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، بتنسيق تام مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بعد زوال سادس فبراير الماضي، من إيقاف المتهم، البالغ من العمر 22 سنة، بعدما ثبت تورطه في تصوير ونشر أخبار زائفة، يزعم فيها تسجيل حالات للإصابة بفيروس”كورونا”.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت عندما رصدت مصالح الأمن الوطني شريط فيديو، انتشر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيق الفوري”واتساب”، يظهر فيه شخص يرتدي قناعا طبيا، ويدعي فيه تسجيل وفيات بمدينة مكناس بسبب تفشي فيروس كورونا، نتيجة الاحتكاك مع سائح من جنسية صينية، مطالبا عموم المواطنين المغاربة بعدم زيارة أو السفر إلى العاصمة الإسماعيلية بسبب مزاعم كاذبة حول خطورة الوضع الصحي بالمدينة. وأوضحت المصادر ذاتها أن إجراءات التشخيص والتحري مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، الذي جرى إيقافه بمكناس، كما تم رصد مكان تصويره للشريط بمدينة مولاي إدريس زرهون.

خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى