fbpx
الرياضة

الفساد يهدد بقلب الكرة العالمية رأسا على عقب

الشرطة الأوربية تكشف تلاعبا في 380 مباراة بـ 15 دولة وأرباح تتعدى 14 مليار سنتيم

أعلنت الشرطة الأوربية «أوروبول» أول أمس (الاثنين) أنها كشفت النقاب عن شبكة فساد كروي تمارس أنشطتها في 15 دولة حول العالم.
وأوضح روب وينرايت، مدير «أوروبول» في مؤتمر صحافي بلاهاي أنه تم تحديد 380 مباراة كرة قدم في بطولات محلية للمحترفين جرت فيها ممارسات غير قانونية لصالح عمليات مراهنات تابعة للشبكة. وأبرز وينرايت أن نشاط الشبكة يدار من آسيا ويمتد نشاطها في كل من النمسا وألمانيا وسلوفينيا وتركيا وهولندا والمجر وبريطانيا، مشيرا إلى أن حجم المراهنات المتأثرة بهذا النشاط «ضخم للغاية».
وأضاف وينرايت أن «أوروبول» أصدر 28 أمر اعتقال دولي بعد اعتقال 50 شخصا في دول مختلفة.
وحسب يومية «لوموند» الفرنسية الواسعة الانتشار، فإنه من بين المباريات التي يجري التحقيق بشأن التلاعب بنتائجها، 12 مباراة في بطولة دوري أوربا وثلاث مباريات في دوري أبطال أوربا، إضافة إلى إحدى المباريات التأهيلية لبطولة أوربا تحت 12 عاما.
وأوردت «لوموند» التي خصصت صفحة خاصة عن قضية التلاعب «يُعتقد أن المتورطين في (عصابة) التلاعب بنتائج المباريات، حققوا مكاسب تتجاوز 14 مليون دولار (أكثر من 14 مليار سنتيم)، إذ ضبطت الشرطة نحو 1.5 مليون دولار خلال حملات المداهمات التي نفذتها في عدد من الدول التي طالتها الفضيحة».
وأضافت «هناك الكثير من المباريات التي كانت محل تحقيق بين سنتي 2008 و2011، ولقد أحصى «أوروبول» حوالي 380 مباراة حدث فيها تلاعب إضافة إلى 300 مباراة أخرى في إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، ولقد تمكن محقق ألماني يدعى فريدهيلم ألتانس من التوصل إلى المبلغ المالي الذي يتم تحديده في الكثير من المباريات والذي يصل إلى مائة ألف أورو خاصة باللاعبين والحكام، كما تمكن المحقق ذاته من جمع أدلة دامغة عن 130 حالة تلاعب».

 أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى