الرياضة

ملتقى الرباط يجمع النقاط رغم كورونا

الاتحاد الدولي احتفى به بمشاركة عدائين عالميين وأشاد بالجامعة

خصص الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الأحد الماضي، حيزا مهما للحديث عن الملتقى الدولي محمد السادس، المنظم من قبل الجامعة الملكية المغربية للعبة، وأحد أبرز محطات العصبة الماسية.
واستغل الاتحاد الدولي التاريخ المحدد لتنظيم الدورة 13، قبل تأجيلها، بسبب تفشي جائحة «كورونا» في العالم، وتحدث عن اللحظات القوية في ملتقى الرباط، خلال الفترة بين 2016 و2019، إذ استطاع في ظرف وجيز أن ينال ثقة مسؤولي رياضة أم الألعاب العالمية.
وتطرق الاتحاد الدولي إلى الإشادة العالمية بمستوى التنظيم، وبارتفاع نتائجه التقنية، بعد أن بات يقارع أحسن الملتقيات العالمية، من حيث المتابعة الجماهيرية والتنظيم، كما استعاد أهم المحطات الأساسية في تاريخ هذه التظاهرة، واستعاد كلمة سيبستيان كو، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الذي نوه من خلالها بمجهود الجامعة.
ونظم الاتحاد الدولي ندوة عن بعد، شارك فيها العديد من الأبطال العالميين، وتحدثوا فيها عن اللحظات القوية في ملتقى محمد السادس، ضمنهم البطل العالمي المغربي سفيان البقالي، الذي ساهم في تألق ألعاب القوى الوطنية في السنوات الأخيرة.
كما شاركت في الندوة عن بعد العداءة الإيفوارية ماري جوزي تا لو، والبوستواني نيجل أموس، والنيجيري بليسينغ أوكاغبار، سلطوا من خلالها الضوء على مستوى التنافس في التخصصات التي يشاركون فيها.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق