fbpx
أســــــرة

استعمال الكمامة … نصائح للعناية بالبشرة

تحتاج البشرة إلى عناية خاصة عند استعمال الكمامة في فترة الحجر الصحي، لأن استعمالها يتسبب في ظهور شوائب عليها بفعل التعرق والرطوبة والتهوية غير الجيدة تحت الكمامة.
ويؤكد الأطباء أنه ينبغي قبل وضع الكمامة استعمال طبقة سميكة من كريم حماية البشرة، لحمايتها من التهيج الناتج عن الاحتكاك، كما أنه بعد خلعها يجب العناية بالبشرة بمستحضرات من نوعية جيدة.
وبالنسبة إلى من يعانون البثور والرؤوس السوداء، يجب استخدام مستحضر تنظيف بحامض “الساليسيليك”، لتنظيف المسام بعمق وتخليص البشرة من الزيوت والدهون من دون إجهادها.
ومن جهة أخرى، ينصح باستخدام مستحضرات العناية اللطيفة بالبشرة بدلا من الأنواع المحتوية على مواد فعالة قوية، كما يجب التقليل من مستحضرات الماكياج مثل كريم الأساس والبودرة قدر الإمكان، حتى لا تتعرض المسام تحت الكمامة للانسداد. وعند استمرار الاحمرار والبثور على الأنف والفم والذقن مع الشعور بحكة، لابد من استشارة اختصاصي أمراض جلدية.
وللأسف، لا يوجد مفر من حدوث تهيج خاصة لأصحاب البشرة الحساسة، أو لأولئك الذين يرتدون الكمامات فترات طويلة مثل الأطباء أو الممرضين، وبالتالي بما أننا لا نستطيع منع حدوث الأمر، فمن الأفضل بعد الإصابة به الحرص على اتباع النصائح والخطوات المفيدة للبشرة وفي مقدمتها نظافتها وترطيبها.

أ . ك

رقم 12

انتشرت بعض الرسائل الصوتية بألمانيا، بعد فرض الكمامات، واعتبرت أنها غير مناسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما، وتعتبر خطيرة لمن هم دون 6 سنوات. وطالب الرسالة الأهالي بالحذر ورفض إلباس أطفالهم أي كمامات، إلا أن الأطباء فندوا هذه الادعاءات، مؤكدين أننا “نتحدث عن كمامات من قماش في الغالب وليس من بلاستيك محكم الإغلاق، والقماش يسمح عبر مساماته بإدخال الهواء وإخراجه”.
ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى