fbpx
خاص

الجزائر في عمق المستنقع المالي

فرنسا تدخل شعب المليون شهيد في حرب غير محسوبة وأمريكا قلقة من تفجيرات في قلب العواصم الغربية

يبدو أن التداعيات الإقليمية والدولية للحرب الفرنسية على مالي بدأت تطل برأسها، وأول وابلها كان خطف تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي 41 رهينة أجنبيا بينهم أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون ويابانيون، أي الدول الكبرى التي دعمت فرنسا لفظيا ومعنويا ووعدت بمساعدتها عسكريا وميدانيا.
ورغم الرد السريع وغير المتوقع من أكثر المتشائمين بباريس، فإنه أدخل الجزائر والدول الإقليمية في قلب صراع غير معروف أمده ولا نتائجه، ودفع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى