fbpx
وطنية

احتقان في الشباب والرياضة

وصلت درجة الاحتقان في وزارة عثمان الفردوس، حد تنديد الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة بغياب أي مؤشر على التجاوب، مع مراسلتها الجامعة وانعدام مخاطب رسمي مع غياب تام للمعلومة.

وكشفت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، في بيان توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن الوضع أنتج حالة غليان على مستوى شغيلة القطاع، جراء الإحباط، الذي طالها، بعد طول انتظار جمد مجموعة من الملفات.

ولم يجد أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة بدا من دعوة أعضاء المكتب التنفيذي وكتاب الجهات والكتابة الوطنية للأطر المساعدة بقطاع الشباب والرياضة، إلى عقد اجتماع مستعجل، عن بعد، غدا (الثلاثاء).

راسلت النقابة وزارة الشباب والرياضية، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، بشأن رصد وضعية القطاع خلال فترة الوزير السابق، وما خلفه من حالة التذمر لدى عامة الموظفين وأعوان القطاع وأطره المساعدة، نتيجة سوء تدبير مجموعة من الملفات القطاعية.

(ي.ق)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى