fbpx
الرياضة

ضغوط لمنع أحمد من ولاية ثانية

كشفت مصادر مطلعة عن تحركات من اتحادات إفريقية وعربية لمنع أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” من الترشح لولاية ثانية.
وكشفت مصادر مطلعة أن خصوم أحمد أحمد يسعون إلى تسميم علاقته بفوزي لقجع، رئيس الجامعة، من خلال التأكيد أن الأخير لم يعد راضيا عن طريقة تسيير “كاف”، في محاولة منهم لإرباك حساباتهما معا، قبل إجراء انتخابات الترشح للرئاسة في 2021.
وحاول معارضو أحمد التأثير على علاقته بلقجع منذ فترة طويلة، وبالضبط منذ أزمة الترجي التونسي والوداد الرياضي، بعدما زعمت مصادر إعلامية مصرية أن العلاقة بين الملغاشي أحمد ولقجع ساءت أكثر، كما استغلت إعلان أحمد نيته الترشح لولاية ثانية، من أجل تسليط الضوء على ملفات فساد، تورط فيها رئيس “كاف” وإيقافه من قبل القضاء الفرنسي وانتهاء بالانتقادات شديدة اللهجة، الموجهة إليه من “فيفا” خلال اللقاء التواصلي، الذي نظم في مركز محمد السادس في الرباط في ثاني يناير الماضي.
وتأتي هذه الحملة بعد شهرين من إعلان المصري هاني أبو ريدة والتونسي طارق بوشماوي رغبتهما في الترشح لرئاسة “كاف”، قبل أن يفاجئهما أحمد برغبته في البقاء على رأس هذا الجهاز، لولاية ثانية.
وأمام هذه المناورات، نفت الجامعة نية رئيسها في الترشح لرئاسة “كاف”، كما تدوول في الفترة الأخيرة على نطاق واسع.
وقال مصدر مسؤول إن لقجع يدعم الرئيس الحالي بشكل مطلق، لاقتناعه بالعمل الكبير، الذي قام به إلى الآن.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى