fbpx
الصباح الـتـربـوي

البلقنة ساهمت في تدني الأداء النقابي

أدت الانشقاقات الكثيرة التي عرفتها المركزيات النقابية في السنوات الأخيرة، إلى تراجع الأداء النقابي. وساهم الشتات والتفييء والتفتيت إلى ظهور ممارسات بعيدة جدا عن الفعل والهم النقابي الذي من أجله أسست النقابات. وشاع مفهوم ومبدأ تغليب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة والبحث عن سبل الارتقاء والترقي المهني واعتلاء المناصب والكراسي بأقل جهد دون مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص وسياسة إعطاء كل ذي حق حقه.
وإذا كان العمل النقابي في السنوات الماضية، يركز على الجانب التأطيري والتكويني، فإن الوضع الحالي اقتصر على التفكير في البحث عن سبل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى