fbpx
الرياضة

جامعة القوى تحقق في أعمار العدائين

جامعة القوى تحقق في أعمار العدائين

قررت لجنة التنظيم بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى فتح تحقيق بخصوص تغيير بعض الأندية الفئات العمرية لعدائيها، بعد توصلها باحتجاجات أثناء المنافسات المنظمة أخيرا في إطار موسم العدو الريفي.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن العديد من الأندية الوطنية عبرت عن استيائها من تغيير الفئات العمرية لبعض العدائين، ولجوء بعض الأندية إليه من أجل التتويج بإحدى الرتب الثلاث الأولى في مسابقات العدو الريفي المنظمة أخيرا، إذ أن التتويج يحتسب في تنقيطها، ويساعدها على تحسين ترتيبها وطنيا، وعلى أساسه تحدد المنحة التي سيستفيد منها النادي، مشيرا إلى أن بعض الأندية تلجأ إلى تغيير الفئات العمرية في مسابقات العدو ، بالنظر إلى ضعف المشاركة بها مقارنة بمنافسات ألعاب القوى.
وأوضح المصدر ذاته أن الأندية التي اعترضت على نتائج بعض مسابقات العدو الريفي لم تبعث احتجاجات رسمية إلى إدارة الجامعة، وإنما اكتفت باحتجاجات شفوية أمام لجنة التنظيم، غير أن الأخيرة أخذتها بعين الاعتبار وستعمل على التأكد من صحة ادعاءات الأندية، مضيفا أن تغيير الفئات العمرية يختلف عن تزوير الأعمار الذي كان ضمن أبرز الظواهر التي أساءت إلى ألعاب القوى الوطنية، في أن الأول يكون النادي مسؤولا عنه، والعداء يتوفر على عقد ازدياد صحيح، أما الثاني فيكون العداء هو المسؤول الوحيد عنه.
ص. م
توتنهام يرغب في خدمات أمرابط

أكدت مصادر إعلامية إنجليزية أن فريق توتنهام الإنجليزي عرض مبلغ سبعة ملايين أورو من أجل ضم الدولي المغربي، نور الدين أمرابط، في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
وأشارت المصادر نفسها إلى أن الفريق معجب بالأداء الذي قدمه أمرابط مع فريقه غلطة سراي التركي خلال الموسم الرياضي الحالي، سواء في الدوري التركي أو في عصبة الأبطال الأوروبية.
وذكرت المصادر ذاتها أن روما الإيطالي يرغب في ضم اللاعب المغربي، إذ أبدى رغبته في ذلك، خصوصا في ظل النتائج السلبية التي حصدها فريق العاصمة الإيطالية في الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم. ومن جانبه، أعلن غلطة سراي التركي في وقت سابق أن الشرط الجزائي لانتقال اللاعب يقدر بحوالي 15 مليون أورو.
يشار إلى أن الناخب الوطني رشيد الطاوسي، نادى على أمرابط من أجل المشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقررة مطلع العام المقبل بجنوب إفريقيا.
عصام أيت علي (صحافي متدرب)
غياب الجمهور في ديربي الطاس والراك

لم تعرف المباراة التي جمعت الاتحاد البيضاوي والراسينغ البيضاوي برسم الدورة 14 من بطولة القسم الثاني، أول أمس (السبت) بملعب العربي الزاولي، والتي عرفت فوز الطاس بهدف لصفر، حضورا جماهيريا كبيرا، إذ لم يتجاوز عدد الحاضرين 600 متفرج.
ولم تف المباراة التي أدارها الحكم الدولي رضوان جيد بوعودها، وكان إيقاع شوطها الأول بطيئا، إذ لم يعرف فرصا للتسجيل وتمركزت الكرة في وسط الميدان في جل أطواره الذي انتهى بالتعادل السلبي.
في الشوط الثاني تحركت الآلة الهجومية للطاس الذي بادر مهاجموه إلى خلق عدد من فرص التسجيل شكلت خطورة على مرمى الراك. وانتظر الجمهور القليل الحاضر الدقيقة 69 ليشاهد الهدف الوحيد في المباراة عن طريق ضربة خطأ نفذها عبد الرزاق زاهر.
وحرك الهدف الأول للطاس المباراة، إذ بادر الراسينغ البيضاوي إلى التقدم نحو مرمى الطاس، محاولة منه لتسجيل هدف التعادل لكن مهاجميه افتقدوا التركيز اللازم أمام المرمى، لتنتهي المباراة بهدف لصفر لصالح الاتحاد البيضاوي.
وبهذه النتيجة أزم الطاس وضعية الراك في أسفل الترتيب، إذ أصبح يحتل الرتبة الأخيرة بتسع نقاط على بعد 3 نقاط عن صاحب الرتبة قبل الأخيرة اتحاد طنجة. من جانبه ابتعد الاتحاد البيضاوي عن الرتب الأخيرة ولو مؤقتا، وأصبح يحتل الرتبة 12 ب 14 نقطة.
ع. د
مليار لإعادة تهيئة “كازابلانكيز”

رصدت وزارة الشباب والرياضة 10 ملايين درهم لإعداية تهيئة مركز الحديقة العربية «كازابلانكيز» بالدار البيضاء، بناء على اتفاقية مع ولاية الدار البيضا، وفتحه في وجه جميع رياضيي المدينة.
وعلم «الصباح الرياضي» من مصدر مطلع أن الوزارة وعدت برصد 10 ملايين درهم لإعادة تهيئة «كازابلانكيز»، وأن اجتماعا عقد الجمعة الماضي للاتفاق على تاريخ انطلاق الأشغال، بعد الدارسات التي أنجزت أخيرا بخصوص إعادة تهيئته وفتحه في وجه جميع رياضيي الدار البيضاء، مشيرا إلى أن اجتماعات تحضيرية سابقة عقدت بين الوزارة وولاية الدار البيضاء الكبرى، لإعداد الترتيبات الأساسية لإعلان انطلاق هذا المشروع الضخم.
وأوضح المصدر ذاته أن الاجتماع حضره محمد بوسعيد، والي جهة الدار البيضاء الكبرى، وحميد فريدي، مستشار وزير الشباب والرياضة، وكمال ديساوي، رئيس جماعة سيدي بليوط، وعبد الواحد الباهي، مندوب وزارة الشباب والرياضة بأنفا، مضيفا أن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، كان حريصا على إتمام صفقة إعادة تهيئة «كازابلانكيز»، بالنظر إلى رمزيته في تاريخ الرياضة الوطنية.
ص. م
 طاطبي: جهات تدفع جامعة اليد إلى القضاء

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد عقد الجمع العام الاستثنائي للمصادقة على النظام الأساسي، والجمع العام العادي لانتخاب مكتب مديري يوم 2 فبراير المقبل بمراكش.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر مطلع أن جامعة اليد قررت عقد جمعين عامين في يوم واحد من أجل ربح المزيد من الوقت، بعد أن تأخر بسبب وزارة الشباب والرياضة، التي كانت تطالب بالمزيد من الوثائق لتبرئة الذمة المالية للمكتب الجامعي، إذ اهتدت الجامعة إلى انطلاق البطولة الوطنية يوم 12 يناير المقبل من أجل تدارك التأخير المذكور، مشيرا إلى أن البطولة ستنطلق بثلاث مجموعات تضم كل واحدة ثمانية فرق ستتبارى المحتلة منها للرتب الأربع الأولى في البطولة المصغرة على اللقب، والفرق المحتلة من الرتب 5 إلى 7 على كأس الرئيس، والمحتلة للرتب الأخيرة على تفادي النزول للقسم الثاني، إذ أن فريقين سينزلان من أصل ثلاثة. كما عين عبد الرحمان الورديغي رئيسا للجنة التحكيم، وخالد لمرابط، لجنة البرمجة والتباري.
إلى ذلك، أدلى عبد اللطيف طاطبي، الرئيس السابق لجامعة اليد، لـ “الصباح الرياضي، بالعديد من الوثائق والرسائل التي كانت تبعثها الوزارة إلى الجامعة لمطالبتها بتأخير الجمع العام، وتوضح أن الأخيرة بعثت إلى مديرية الرياضات التقريرين الأدبي والمالي في الآجال المحددة، وبتقرير خبير الحسابات، إذ أن جميع الرسائل المذكورة لم تشر إلى وجود اختلالات في التقرير المالي، في الوقت الذي أدرجت ملاحظات حول التقرير الأدبي، وهو ما يبين، حسب طاطبي، أن الأمر يعتبر تصفية حسابات لا أقل ولا أكثر، وأن الوزارة لم تف بالتزاماتها تجاه الجامعة، بعد أن رفضت تسليمها المنحة الخاصة بتنظيم كأس إفريقيا للأمم في يناير الماضي. واعتبر طاطبي أن المشكل الحقيقي لا يتعلق بالوثائق المالية لأنه يتوفر على الاثباتات جميعا بما في ذلك تقرير خبير الحسابات، غير أن هذه الوثائق لم تسلم في وقتها إلى الجهات المعنية من طرف مديرية الرياضات، وبالتالي يجب معرفة أين يكمن الخلل؟ وأن هناك جهات تدفع هذا الملف نحو القضاء.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى