fbpx
الرياضة

حداد بإسبانيا بعد رحيل الأسطورة أنتيتش

المدرب الوحيد الذي درب عمالقة الليغا الريال والبارصا وأتليتيكو
أعلن أتلتيكو مدريد وفاة المدرب الصربي رادومير أنتيتش، المدرب السابق للفريق ولريال مدريد وبرشلونة، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 71 سنة.
ونشر الريال بلاغا، في موقعه الرسمي، متأسفا للخبر، ومتمنيا أن يكرم المدرب الراحل بطريقة تليق بقيمته.
ويعتبر أنتيتش المدرب الوحيد، الذي درب ريال مدريد في موسم 1991/1992، فبرشلونة في 2003، ثم أتلتيكو مدريد في الفترة ما بين 1995 و2000، بالإضافة إلى ريال أوفييدو وريال سرقسطة.
وحقق المدرب الصربي مع أتلتيكو، لقب الدوري وكأس الملك في 1996، واعتبر من بين أكبر المدربين في الليغا الإسبانية، من بداية التسعينات إلى بداية الألفية الثالثة.
ومر أنتيتش، المزداد في منطقة زيتيست الصربية في 1944، من فرق كثيرة حمل أقمصتها، من بينها لوتن تاون الإنجليزي في الفترة ما بين 1980 و1984، وريال سرقسطة من 1978 إلى 1980، وفنربخشة التركي في 1977، وبارتيزان بلغراد من 1968 إلى 1977، قبل أن يستهل مجال التدريب في 1988 بقيادة سرقسطة.
وأنهى أنتيتش مسيرته مدربا في هيبي زونجي الصيني في 2015، علما أنه درب أيضا منتخب صربيا ما بين 2008 و2010، وغوانغجزو لونينغ الصيني في 2013.
ولم يترك الريال الفرصة تمر، ليقدم العزاء لكل عائلة أنتيتش، معتبرا إياه شخصا رائعا، فقدته الليغا الإسبانية.
من جهته، وصف الدولي الروماني السابق جورجي حجي، أنتيتش بالرجل الاستثنائي، وقال إنه كان له الفضل في سطوع نجمه بالريال.
واعترف حجي بأنه أصيب بصدمة عند سماع الخبر، مبرزا أن إسبانيا فقدت «مدربا كبيرا ورجلا عظيما».
بدوره، عبر سيرجيو راموس لاعب الريال، أن أنتيتش شرف مهنة التدريب، ودخل تاريخ أتلتيكو مدريد من بابه الواسع، واصفا إياه ب «الأسطورة».
واستغل نجوم إسبان آخرون نشر خبر وفاة أنتيتش من قبل الريال، ليتفاعلوا معه، من بينهم فيرناندو توريس وإيكر كاسياس، اللذان أكدا تأثرهما العميق بوفاة «واحد من أفضل المدربين في تاريخ الليغا».
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق