fbpx
الرياضة

جامعة الكرة توقف راتب وركة دون إشعار

مدرب المنتخب الأولمبي سابقا قال إن الجامعة تهربت من مسؤوليتها واتخذت القرار من جانب واحد

أوقفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم راتب، حميدو وركة، مدرب المنتخب الوطني الأولمبي سابقا قبل استبعاده من طرف بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية قبل انطلاق الألعاب الأولمبية بأيام قليلة، دون إشعاره بهذا الإجراء الانفرادي الجانب.
وأكد حميدو وركة في تصريح لـ “الصباح الرياضي” أن الجامعة أقدمت على توقيف راتبه لشهر دجنبر الجاري دون إشعار من قبلها أو بعثها رسالة إقالته أو إثبات انفصالهما بالتراضي، علما أنها لم تكلف نفسها الرد على رسائله التي سبق له أن بعثها إلى علي الفاسي الفهري، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وطارق ناجم، الكاتب العام للجامعة، مشيرا إلى أنه استفسر الجامعة عن تأخر توصله براتبه فأكد له موظفوها أن الكاتب العام أخبرهم بقرار توقيف أجره الشهري.
وأوضح وركة أن الجامعة تتهرب من مسؤولياتها تجاه الأطر الوطنية، إذ أنها لم تتمكن من الحسم في المشكل الذي افتعله بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية، بل أكثر من ذلك أنها أوقفت راتبه دون اعتبار للعقد الذي يربطه بها إلى غاية 2014، وأنه متمسك بموقفه بالحسم في هذه المسالة من قبل الجامعة، ولا يجب أن تنتهي الأمور بهذا الشكل، وإلا اعتبر قرار الكاتب العام  غير مسؤول، ويدل على أن الجامعة تنقصها الجرأة في اتخاذ قرارات حاسمة ضد الأطر الأجنبية.
وأضاف وركة أنه سبق له أن اقترح على الجامعة تقديم استقالته إن كان تشبثه باتخاذ قرار ضد فيربيك سيحرجها، إلا أن الكاتب العام رفض ذلك وأخبره بالبقاء وعدم التسرع، وأن استبعاد الإطار الهولندي مسألة وقت فقط، الشيء الذي ضيع عليه العديد من العروض داخل وخارج أرض الوطن، وهو الأمر الذي لم تعره الجامعة أدنى اهتمام، معتبرا أن تعامل الجامعة معه بهذه الطريقة لا يدل على احترافية في التعامل مع الأطر الوطنية.

ص. م    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق